الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
العميد وهيبة النظام التعليمي

بواسطة azzaman

العميد وهيبة النظام التعليمي

صلاح الدين الجنابي

 

علمني الحرم الجامعي أن لا أقول كلمة تخدش السمع أو تنتهك حرمة الجامعة لأن التعليم يرتكز على برنامج موجه لتغيير سلوك الطالب ومساعدته على بناء سيرة مهنية فاعلة ومؤثرة إيجابياً على أصحاب المصالح والمهنة والمجتمع، لذلك فان اي سلوك أو كلمة أو عبارة أو موقف يتحدث عن مخالفة واضحة لهذا الارتكاز سيكون مدمراً وله آثاراً كارثية على الطلبة والتدريسيين والمهن والمجتمع.

النظام التعليمي

النظام التعليمي الذي لا يستطيع تقييم المؤهلات المهنية والعلمية والقيادية للمرشحين لمنصب عميد الكلية واختيار الأصلح، يجهل أبسط مبادئ التعليم ولا يستطيع الحفاظ على ثقافته الأكاديمية من السلوكيات الخادشة والتشوهات الفاضحة ، ويكون له أثر سلبي مدمر على أصحاب المصالح والمهن والمجتمع، لان اختيار المناصب القيادية يعتمد على المعايير وعلى اختيار الأمناء لتطبيقها، ضبابية الأولى والتخادم في اختيار الثانية يؤدي الى زبائنية النظام التعليمي.

العميد وهيبة النظام التعليمي

المخجل والمعيب أن هذه الكلمة أو الموقف أو العبارة الخادشة تصدر من عميد كلية أهلية (للأسف في أيام الإمتحانات) اذ يقول لطالب ادخل للقاعة أدب...... (بديلا عن الألفاظ التي تعكس هيبة العميد وتعزز الأخلاقيات الأكاديمية)، واعتذر عن عدم قدرتي على اكمال الكلمة التي هي من أصول غير عربية لانها تنال من الخلق الأكاديمي، اكتفي بهذا الوصف وأترك التحقيق واجراء اللازم لمن يهمه أمر التعليم وحماية المجتمع من هذه الانتهاكات، وادعو جميع الأكاديميين الى اظهار أعلى درجات المسؤولية الأكاديمية والمجتمعية في رفض هذه السلوكيات والمطالبة بإتخاذ الإجراءات القانونية والإدارية لعلاجها لان تمريها دون مواجهة وحساب يؤدي الى انتشارها كثقافة مدمرة للطلبة والمهن والمجتمع، ويسهم في اضعاف دور التدريسي الجامعي في التأثير الإيجابي وصولا الى فقدان هيبة المؤسسة التعليمية وتشويه ثقافة المجتمع الأكاديمي. فهل يدرك أصحاب القرار خطورة هذه المفردات والسلوكيات والممارسات التي تنتشر كالوباء في الجامعات والكليات الأهلية؟ وهل هناك إجراءات رادعة لها؟ وهل هناك قواعد لحماية الطالب والمهن والمجتمع منها؟ اللهم هل بلغت اللهم فاشهد.

أخلاقيات التعليم وسلوك الأفراد

#التَعليمُ الذي لا يُحدِثُ تَغييراً إيجابياً في سلوكِ الأفرادِ يَحتاجُ إلى مُراجعةٍ وإعادةِ تَقييمٍ لأنَّ مُخرجاتَه لها أثرٌ سِلبيٌّ على المُجتمعِ.

#المعلم (معلم، مدرس، تدريس جامعي) الذي يردد أو يتبنى مفردات تخدش السمع عليه مراجعة أخلاقيات التعليم.

 

 


مشاهدات 451
الكاتب صلاح الدين الجنابي
أضيف 2024/06/12 - 11:36 PM
آخر تحديث 2024/07/13 - 5:05 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 338 الشهر 5850 الكلي 9367922
الوقت الآن
السبت 2024/7/13 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير