الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
السعودية تضيّف ألفاً من ذوي الجرحى والمصابين من قطاع غزة

بواسطة azzaman

مسجد الخيف بمشعر منى يكتظ بآلاف المصلين في يوم التروية

السعودية تضيّف ألفاً من ذوي الجرحى والمصابين من قطاع غزة

 

الاحساء - زهير بن جمعه الغزال

استقبلت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الجمعة ضيوف خادم الحرمين الشريفين من ذوي الشهداء والمصابين من أهالي قطاع غزة والبالغ عددهم 1000 حاج؛ الذين صدرت التوجيهات لاستضافتهم تحت «مبادرة استضافة حجاج ذوي الشهداء والمصابين من أهالي قطاع غزة» لأداء مناسك الحج لهذا العام بشكل استثنائياً.

وبلغ عدد ضيوف برنامج خادم الحرمين للحج والعمرة والزيارة من دولة فلسطين ألفي حاج، لموسم حج هذا العام، حيث أكملت وزارة الشؤون الإسلامية المشرفة على البرنامج استعداداها المبكر ومنذ وقت سابق، بتسخير كافة الامكانات عبر عدد من اللجان التي عملت على تجهيز وإعداد جميع الخدمات, لتوفير أفضل أرقى الخدمات المقدمة لضيوف خادم الحرمين الشريفين.

نصرت الشعب الفلسطيني

من جانبهم عبّر الضيوف من ذوي الشهداء والمصابين من أهالي قطاع غزة عن خالص شكرهم وتقديرهم للملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لولي عهده الأمين رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان -أيدهما الله- على تمكينهم من أداء مناسك الحج ضمن ضيوف برنامج خادم الحرمين الشريفين للحج لهذا العام، وأن هذه الاستضافة هي امتداد لدعم المملكة العربية السعودية، وحرصها الدائم على نصرت الشعب الفسلطيني, مشيدين بدور المملكة في خدمة ضيوف الرحمن وما يجدونه من تسهيلات على أعلى المستويات.

كما رفع الضيوف من دولة فلسطين الشكر لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بإيصالها رسالة البرنامج من خلال بذل كافة الجهود والسبل في تأدية ضيوف خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- مناسكهم بكل يسر وسهولة حتى ينعمون بالراحة والاطمئنان خلال إقامتهم في الأراضي المقدسة لأداء مناسك الحج, داعين الله - عز وجلّ - أن يحفظ المملكة وقيادتها وشعبها من كل سوء ومكروه وأن يجزيهم خير الجزاء على خدمتهم الإسلام والمسلمين.

خدمات وتسهيلات

وعلى صعيد متصل، أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أن كل ما يقدم من خدمات وتسهيلات لضيوف خادم الحرمين الشريفين ضمن مبادرته الكريمة لاستضافة 1000 حاج من ذوي الجرحى والمصابين من قطاع غزة استثنائياً تأتي بتوجيهات القيادة الحكيمة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو سيدي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء صاحب الملكي الأمير محمد بن سلمان-حفظهما الله -وهم حريصون كل الحرص على تسهيل كافة الإجراءات في سبيل أداء حجاج ضيوف خادم الحرمين الشريفين مناسكهم بكل يسر وسهولة.

وختم آل الشيخ تصريحه بالدعاء للضيوف أن يتقبل منهم حجهم وأن يعودوا إلى ديارهم سالمين غانمين.

واكتظ مسجد الخيف بآلاف المصلين بعد توافد حجاج بيت الله على مشعر منى وسط منظومة من الخدمات المتكاملة التي وفرتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، حيث امتلأت جنباته بالمصلين وسط  أجواء إيمانية وروحانية مفعمة بالأمن والإيمان.

وقد شهد مسجد الخيف إطلاق أكبر مشروع لوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد خلال الستة أعوام الماضية في تطوير وتحديث أنظمة التكييف وإضافة أكثر من 780 مكيفاً, وكذلك أجهزة حديثة لتنقية الهواء بعدد 73 وحدة تعمل على ضخ الهواء النقي داخل المسجد وتقوم بضخ الهواء النقي من خارج المسجد بنسبة 100 بالمئة، ودرجة الحرارة تصل داخل الخيف 20 درجة مئوية.

وكان مسجد الخيف محل اهتمام وعناية خلفاء المسلمين على مر التاريخ، وَوُسِعت عمارته في سنة 1407هـ وبه أربع منارات كما زود بجميع المستلزمات من إضاءة وتكييف وفرش ومجمع لدورات المياه به أكثر من ألف دورة مياه.

طلبة العلم

وتنفذ وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ممثلة في الأمانة العامة للتوعية الإسلامية في الحج والعمرة والزيارة، في المسجد مجموعة من البرامج، والمناشط الدعوية خلال أيام الحج, بمشاركة نخبة من العلماء والدعاة وطلبة العلم في إطار البرامج العلمية والثقافية لتبصير المسلمين أمور دينهم. وتتجلى العديد من الدروس والعبر والتضحيات التي يقدمها شباب الجوالة والكشافة المشاركين في معسكرات الخدمة العامة التي تُقيمها جمعية الكشافة العربية السعودية في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، وتظهر جلياً في موسم حج كل عام  فصولاً من  المبادرات البطولية التي تسهم في مساعدة الآخرين وتقديم العون لهم  من خلال سلوكيات تترجمها أفعالهم بالميدان فتجد شباب الجوالة والكشافة أثناء أدائهم لمهامهم اليومية  في خدمة حجاج بيت الله الحرام  في سباق لجمع الحسنات  بنفوس علاها الطهر والنقاء وخلال ساعات العمل الميداني نطالع تفاصيل قصة الجوال موسى النجادي الذي وصل إلى مكة والمشاعر قادماً من منطقة جازان من ذوي الاحتياجات الخاصة والذي لم تمنعه الإعاقة من حرصه على المشاركة بالمعسكرات ، بروح متوجة بمعاني الفخر والاعتزاز جاء ليشارك رفاقه الجوالة ونيل شرف الخدمة وتفانيه وتميزه  أثناء أدائه لمهام توزيع جرعات من الماء و إرشاد حجاج بيت الله الحرام ،

صوت شجي

فما إن تشاهد  الجوال موسى حتى يشدك صوته الشجي وهو ينادي (الله أكبر.. الله أكبر.. الله أكبر.. لا إله إلا الله.. الله أكبر.. ولله الحمد) الأمر الذي يلفت فيه انتباه كل من حوله فضلاً إلى صفاء نفسه وابتسامته العفوية لضيوف الرحمن خلال خدمتهم وإرشادهم وحرصه على البقاء معظم فترات الخدمة مستمتعاً بما يقدمه من خدمات لضيوف الرحمن ومتناسياً التعب والإعياء وطول المسير وتجده فخوراً بنجاح مهمته مع رفاقه وسط دعوات من الحجاج بأن يوفق هذا الجوال على روحه الوثابة وعطائه الإنساني النبيل.

الجوال موسى النجادي عبر عن فخره وسعادته بخدمة ضيوف الرحمن قائلاً أن هذا العمل أكسبني شرف خدمة حجاج بيت الله الحرام وأضاف أن شباب الجوالة و الكشافة يمثلون أنموذج يعكس الهمة والعطاء و تقديم  الصورة الحسنة للمواطن المرحب بضيف الرحمن في أطهر وأحب البقاع إلى الله.


مشاهدات 332
أضيف 2024/06/15 - 2:06 PM
آخر تحديث 2024/07/12 - 3:13 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 326 الشهر 5838 الكلي 9367910
الوقت الآن
السبت 2024/7/13 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير