الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
إلى البنك المركزي العراقي مع التحية

بواسطة azzaman

إلى البنك المركزي العراقي مع التحية

مؤيد الصالحي

وقفت على عتبة استعلامات البنك المركزي العراقي ، شاحب الوجه شحوب الهم المكبوت بين الضلوع ، و في يدي كتاب صادر عن مركز شرطة ، فيه تفاصيل قرار محكمة و قاضي .

 فلم أجد من يهتم لأمري ، أو يدلني على مبتغاي ،  و ان هناك عدد كبير من الملهوفين الذين يبحثون عن مخرج ينقذهم من التخبط في دهاليز أنفاق مظلمة وجدوا أنفسهم فيها ، فلم يألفوا سوى الوعود المتكررة و المضاعفة التي لا ينفك يطلقها المسؤولين هناك ، حتى سكنت في الرؤوس المتعبة  الظنون و الوساوس ، وهم يصارعون الاعياء من منظومة الفساد الوقح المكشوف الذي دفعهم نحو ثقافة البحث عن (وساطة ) يستندون عليها ، أو انتظار شيء ما يحدث للتحرك معه .

   أنهم على يقين تام و أكيد ، ان هناك من استحوذ على حقوقهم التي أقرها لهم القانون ، مع سبق الاصرار و الترصـــــــــد ، باستغلال جوازات سفرهم و تحويل مبالغ نقدية ، بأسلوب التزوير و التلفيق ، مما جعل أحدهم يشعر بأنه غريب في وطنه ، أو من جنس آخر ، في مواجهة ذلك الخراب الحاصل وجها لوجه .

    فيضظر جميع  من اصحاب الحقوق الى الاذعان للواقع المرير ، لعدم استطاعتهم المقاومة و المطاولة ، و ذلك اكثر قساوة من السكوت عن طقوس الظلم الفادج ذاته ، الذي يرزخون تحته ، لأن دائما ثمة من يصنع و يديم و يدعم بقاءه ، رغم محاولات المصلحون من بعض السياسيين و الاداريين ،  بايجاد سبل و طرائق لإيقاف زحفه و جبروته دون جدوى .

المرفقات :

نسخة مصورة من الكتاب أعلاه  .

 

 


مشاهدات 632
الكاتب مؤيد الصالحي
أضيف 2024/02/12 - 3:59 PM
آخر تحديث 2024/07/13 - 6:20 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 324 الشهر 5836 الكلي 9367908
الوقت الآن
السبت 2024/7/13 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير