الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
مدير غذائية كربلاء يتحدّث لـ (الزمان) عن أسعار السوق ومفردات سلّة رمضان

بواسطة azzaman

الطائي: نسعى لإنشاء منطقة حرة لتعزيز الخزين الستراتيجي

مدير غذائية كربلاء يتحدّث لـ (الزمان) عن أسعار السوق ومفردات سلّة رمضان

كربلاء - محمد فاضل ظاهر

يعد الغذاء ركيزة أساسية في حياة الفرد العراقي، لإرتباطه بمعيشة المواطن، ومن هذا المنطلق سعت الحكومة الى دعم الغذاء والحفاظ على استقرار اسعاره، ايماناً منها بضرورة ضبط حركة السوق ومواجهة تقلبات الاسعار، وذلك لتأمين احتياجات الاسرة من المواد الغذائية، والتي كانت تستغل من قبل التجار ذوي النفوس الضعيفة. ومن اجل تسليط الضوء على هذا الموضوع التقت (الزمان) مدير الغذائية في كربلاء، جاسم الطائي، واجرت معه حواراً للتحدث عن تفاصيل اكثر.

مواد غذائية

هل اكملتم توزيع المواد الغذائية بين المواطنين لشهر رمضان؟

- لدينا توجيهات من رئاسة الوزراء، بإعطاء اسبقية لوكلاء المواد الغذائية للأحياء دون المركز للمناطق الاكثر فقراً، واتممنا عملية توزيع المواد الغذائية بنسبة كاملة، باستثناء منطقة باب بغداد، والعمل جار على اكمال التوزيع.

وعن المبالغ المستحصلة من قبل الوكلاء من المواطنين لدى استلامهم للمواد الغذائية؟

- هناك دعم من الحكومة للمواطنين بالنسبة للمواد الغذائية، ولكن يستقطع الوكيل من المواطنين للفرد الواحد 750 دينار للفرد الواحد بدلاً من 400 دينار، وهذه تسعيرة غير رسمية يحاسب عليها الوكيل في حال تقديم شكوى 20 عائلة ضد الوكيل، وعند ذلك تسحب الوكالة، والاستقطاع يعود الى عدة صرفيات ومنها النقل والاكياس والوقود، وذلك بالاتفاق مع الاهالي، وهذه المبالغ لازالت تستحصل من المواطن منذ عام 1991 وحتى الان.

ماهي المعوقات التي تواجه عملية التوزيع؟

- المساحة المخزنية وقلة الملاك الوظيفي حيث تمت مفاتحة الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في بغداد من اجل الوقوف على المعاناة التي لازلنا نواحهها في عملية التوزيع والموضوع لازال قيد الدراسة.

حصل تلكؤ في عملية توزيع مادة الطحين للاشهر الماضية على المواطنين من قبل الوكلاء ما ادى الى ارتفاع اسعار ؟ فماهو السبب في ذلك؟

- قلة الوارد من محصول الحنطة وهذا شجع الفلاح بأن يكون سعر الطن 800 الف دينار كحبوب بحثية، وهذا الامر حقق وفرة غذائية نتيجة توسع الفلاح في زراعة مساحات من الاراضي الزراعية لدعم وزارة الزراعة، وهذا ما حقق لنا وفرة واصبحت كربلاء مكتفية غذائياً بنسبة مئة بالمئة، كما لديها خزين من مادة الطحين يكفي لمدة 10 اشهر.

ماذا بشأن تطوير العمل، وهل هناك الية في الافق؟

- هناك سعي لإنشاء منطقة حرة بالنسبة لمخازن المحافظة، وعلى مساحة 250 دونماً، بما يفسح المجال للمواد الغذائية ولمواد التجار ثم السيطرة على الاسعار.

كيف يمكن ازالة حالة الضغط على عملكم؟

- يمكن معالجة الضغط عن طريق تعزيز ملاك الغذائية بزيادة الموظفين، حيث يجري سنوياً احالة 6 موظفين من كبار السن الى التقاعد، وهذا خلق فضاء في العمل والحاجة الى ملاكات جديدة، وتم ارسال طلب الى الغذائية في بغداد لتعيين موظفيين، وتم رفع الطلب الى وزارة المالية ولكن لم تحصل الموافقة بهذا الشأن، كما هناك نية في سحب عدد من الموظفين من شركات التمويل الذاتي، والمحافظة بإنتظار الاجابة

هل يوجد توجه الى تغيير مادة غذائية كالرز الفيتنامي واستبداله من منشا اكثر جودة؟

- تغيير مادة مهمة كالرز الفيتنامي واستبداله من منشا اكثر جودة يرتبط برئاسة الوزراء، واللجنة الاقتصادية هي القادرة على التغيير.

وكلاء المواد الغذائية لازالوا يتأخرون في استلام الوجبة الغذائية؟ ما السبب؟

- يعود ذلك الى الناقل للمواد الغذائية، وطلبنا من الناقلين زيادة عدد السيارات لكي يتمكن بقية الوكلاء من ايصال المواد الغذائية للمواطنين من اجل معالجة التأخير.

هل تعزمون على اكمال توزيع المواد الغذائية مع وجبة رمضان؟

- نعم اكملنا التجهيز لجميع الوكلاء مع وجبة رمضان مئة بالمئة والتي تشمل الشعرية، المعكرونة، النشا، وطحين الصفر.

ماهو تعليقكم على البطاقات الغذائية الالكترونية التي تم العمل بها عبر دعوة المواطنين؟ ولماذا لم يتم توزيعها؟ هل كان الغرض ازالة الاسماء الوهمية؟

- البطاقة الالكترونية لم يكتمــــــــــــل تحديثها حتى الان، ولم يتم تفعيل البرنامج بشكل كامل الا في حال اكمال عدد المسافرين، لانهم طلبوا مهلة، وبذلك تم تمديدها ليومين وفي حال عدم تحقيق ذلك ستحجب البطاقة الغذائية الالكترونية.


مشاهدات 1462
أضيف 2024/03/22 - 10:40 PM
آخر تحديث 2024/07/13 - 6:30 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 339 الشهر 5851 الكلي 9367923
الوقت الآن
السبت 2024/7/13 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير