الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
أزمة الكهرباء تشعل شرارة الغضب والبرلمان يتوعّد بموقف صارم

بواسطة azzaman

دعوات لمحاسبة قيادات الوزارة بعد تخلّفها عن وعود توفير الخدمة

أزمة الكهرباء تشعل شرارة الغضب والبرلمان يتوعّد بموقف صارم

 

بغداد - قصي منذر

 

تعالت دعوات المواطنين المطالبة بمحاسبة وزير الكهرباء والقيادات العليا في الوزارة بعد تخلفهم عن وعود تحسين ساعات تجهيز الطاقة خلال موسم الصيف الحالي ،الذي تخطت فيه درجات الحرارة حاجز 50 درجة مئوية ،مما أجبرت الأسر اللجوء للحدائق العامة والمكوث تحت ظلال الأشجار، بدلاً من المنازل القاتمة نظراً لانقطاع التيار المستمر.  وقال مواطنون لـ (الزمان) أمس إن (خدمة الكهرباء جعلتنا بدون متنفس، ولاسيما أننا نعيش في منازل صغيرة ، لذلك جئنا إلى الحدائق)، وأضافوا إن (معاناتنا تتمثل بتوفير الكهرباء، لدرجة أن الأطفال وحتى كبار السن لا يمكنهم النوم)، مؤكدين إن (الشوارع والأسواق في بغداد أصبحت فارغة مع إرتفاع درجات الحرارة). فيما حذّر تحالف القيم المدني ،من اندلاع شرارة احتجاجات في العراق، بسبب سوء الطاقة الكهربائية.وقال منسق التحالف خالد وليد (نعتقد في تحالف قيم أن سوء الطاقة الكهربائية هو جزء من تداعيات الطبقة السياسية وادارتها للكثير من الملفات)، وأشار إلى إن (العراقي يئن ألماً ووجعاً تحت انقطاع الطاقة الكهربائية لساعات طويلة، وأن استمرار هذا الحال قد يدفعنا للاحتجاج بشكل سلمي وقانوني وفقاً للدستور)، محذراً من إن (شرارة هذه الاحتجاجات قد تكون قريبة في حال استمرار هذا التردي في واقع الطاقة المنظومة، ولاسيما أن المواطن الفقير ،هو أكثر المتضررين من هذه القصة، ونحن الان دعاة مشروع وندافع عن حقوق المظلومين)، لافتاً إلى إنه (من الطبيعي أن نكون حاضرين في ساحات الاحتجاج متى ما اقتضت الضرورة ومتى ما كان المواطن حاضراً أيضاً، وسندعم كل توجه احتجاجي) على حد قوله. فيما قررت اللجنة المالية النيابية، تضييف الوزير زياد علي فاضل، على خلفية الانهيار وتراكم الفشل في قطاع الطاقة والمنظومة. وقال رئيس اللجنة عطوان العطواني في تصريح أمس إنه (لا تزال الوزارة تراكم الفشل في إصلاح قطاع الطاقة، فلم تقدم إلا مزيد من الوعود، التي لم يجد لها الشعب في عموم المحافظات اي صدىً، خاصة مع اشتداد درجات الحرارة)، مؤكداً إن (اللجنة حرصت على توفير التخصيصات المالية اللازمة للوزارة في الموازنة الثلاثية،حيث تعهد الوزير في مقابل ذلك بتجهيز كهربائي جيد، يختلف عن السنوات السابقة في موسم الصيف الحالي،لكن لم نلاحظ  اي تغيير حقيقي، إنما الحال من سيّئ الى أسوأ)، مبيناً إن (المنظومة الوطنية تشهد انهياراً غير مسبوق، بينما تقف الوزارة موقف المتفرج إزاء معاناة الشعب ومأساته المزمنة مع الكهرباء، التي يفترض ان يشكل إصلاح هذا القطاع أولوية قصوى لدى الوزارة ووزيرها الحالي)، داعياً الوزارة إلى (إيجاد حلول عاجلة،  لتدارك الأزمة والتخفيف من معاناة المواطنين)،

وتابع العطواني إن (اللجنة ستعمل على تضييف الوزير مع بداية الفصل التشريعي الجديد، للوقوف على أسباب هذا الانهيار)، متوعداً (بموقف صارم تجاه هذا الفشل المستمر). وكان الوزير قد نشر في وثت سابق، شريطا مصورا لنفسِه وهو يتحدثُ مع عدد من الموظفين ذوي الدرجات الادنى بشأن الوضع الذي آلت اليه خدمة ُ الكهرباء في العراق. وظهر فاضل في التسجيل المصور وهو يتكلم لاحد الموظفين عبر الهاتف بنبرةٍ حادة ويأمرُه بايصال اسلاك الكهرباء لمنطقة النهروان خلال ساعتين قائلا بالنص (اذا ما وصلت الاسلاك تلم اغراضك وتروح لاهلك).

 

 


مشاهدات 263
أضيف 2024/06/22 - 5:25 PM
آخر تحديث 2024/07/13 - 2:45 AM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 350 الشهر 5862 الكلي 9367934
الوقت الآن
السبت 2024/7/13 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير