00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  العبادي يرى مزاعم وزير الخارجية الأمريكي السابق إساءة ومحض إفتراء

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

العبادي يرى مزاعم وزير الخارجية الأمريكي السابق إساءة ومحض إفتراء

مذكرات بومبيو تشعل التواصل وتثير غضب المسؤولين بالعراق وأفغانستان

بغداد -  ابتهال العربي

 

دان تحالف النصر برئاسة حيدر العبادي، إدعاءات وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو، وعدها اساءة للعراق. وقال بيان تابعته (الزمان) امس ان (التحالف ينفي ما قاله بومبيو من إساءة بحق العبادي، ويعدّها جزءاً من الصراع الأمريكي الحزبي الداخلي ،التي وصفتها حاكمة كارولينا نيكي هيلي بانها مذكرات أكاذيب وقيل وقال)، واشار الى ان (ادعاءات بومبيو التي نقلها على العبادي محض افتراء، وأدنى مراجعة للتاريخ يثبت بطلانها ،فلقد تم اعتماد خطة العمل الشاملة المشتركة مع إيران في  2015ونتيجة  لذلك، تم رفع عقوبات الأمم المتحدة عن إيران عام 2016 ومن ثم اعلن الرئيس دونالد ترامب عام 2018 أن الولايات المتحدة ستنسحب من الاتفاق النووي الإيراني،اذا أعادت الولايات المتحدة العمل بالعقوبات في في نفس العام ووسعتها خلال عامي 2019 و 2020 لتشمل القطاع المالي الإيراني)، مؤكدا ان (ما تطرق  اليه بومبيو لم يكن موجوداً في عام 2017 حيث لم تكن هناك عقوبات في الجانب المالي لتجهيز الكهرباء من إيران، والعقوبات لم تفرض مرة اخرى إلا في نهاية عام 2018 فكيف طلب بومبيو ذلك والعقوبات لم تكن موجودة أصلاً، فضلا عن ان بومبيو لم يز العراق في 2017  وانما بداية عام 2019  فما ذكره مخالف للحقائق ولسير الأحداث، وهي ما وصفه محض أكاذيب مسيئة للمسؤولين الأمريكيين قبل أن تكون مسيئة للمسؤولين العراقيين)، ولفت البيان الى ان (تخرص بومبيو بأنّ قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني يهدد أعلى سلطة في العراق ،هو تسويغ لعملية الإغتيال التي تمثل اعتداءا على السيادة العراقية، ونتحدى اي مؤسسة أمريكية توثيق هذه الإدعاءات رسمياً، ولاسيما ان جميع اللقاءات يتم أرشفتها)، ومضى الى القول (لقد برهنت سنوات إدارة العبادي للحكومة أنها كانت غير خاضعة للمحاور الإقليمية والدولية، واستطاعت أن توظف التناقضات لصالح العراق بإدارة الحرب والسلام، وأنّ مَن يخاف لا يقود بلداً وينتصر، وقد انتصرنا بهمة الشعب وحكمة الإدارة والقيادة لمعارك التحرير ضد الإرهاب والتقسيم والإفلاس والتبعية)، ودان البيان (بأشد العبارات هذه الإساءة الوطنية للعراق ولا نجد تفسيرا لها). وكان بومبيو قد قال في مذكراته انه (طرح على العبادي سؤالاً عما إذا كان للعراق أن يتوقّف عن استيراد الكهرباء من إيران في حال قدمت الولايات المتحدة دعماً مالياً بالمقابل؟ والامر الاخر ان العراق سيتعرض لخطر العقوبات الأمريكية على شبكته الكهربائية الوطنية، فكان رد العبادي :عندما تغادر سيأتي سليماني ليراني، فربما تأخذ مني أموالي، لكنه سيأخذ حياتي نفسها) بحسب بومبيو ،الذي اثارت مذكراته موجة من ردود الافعال على مواقع التواصل الاجتماعي ،واصبحت حديث الشارع بعد تداولها على المنصات اول امس الاحد.

كما اثارت المذكرات ، غضب المسؤولين السابقين في افغانستان. وتطرّق وزير الخارجية الاسبق فيها الى ملف المفاوضات بين حركة طالبان في أفغانستان والولايات المتحدة، وعلاقة بلاده بالحكومة الأفغانية السابقة وخاصة الرئيس محمد أشرف غني . وقال  نائب الرئيس السابق  أمر الله صالح إنها (مليئة بالأكاذيب ومضللة، وإنها لم تتطرق إلى ملحقات اتفاق الولايات المتحدة مع طالبان).

عدد المشـاهدات 176   تاريخ الإضافـة 29/01/2023   رقم المحتوى 72594
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأربعاء 2023/3/29   توقيـت بغداد
تابعنا على