00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  تحويلة عشائرية

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

تحويلة عشائرية

'تشهد مشاكل المجتمع العراقي‮ ‬التي‮ ‬تحصل بين العشائر مواقف تصالحية إيجابية كثيرة رغم الانتقادات الواسعة للجانب السلبي‮ ‬منها و الذي‮ ‬يصل حد الاقتتال المميت وحرب الشوارع‮ (‬البصرة أنموذجاً‮) ‬والتي‮ ‬يصعب حتى على القانون العراقي‮ ‬إيقافها أو فضها‮ ‬،‮ ‬إذ تعبر تلك المواقف عن ديدن شيوخ العشائر الأصيلة والسادة الأجلاء المحترمين بالسعي‮ ‬الحثيث للإصلاح الحقيقي‮ ‬وتهدئة النفوس المتخاصمة في‮ ‬محافظات العراق كافة وهو مايتناسب على ما‮ ‬يطلق عليهم‮ " ‬أصحاب الحظ والبخت‮ " ‬الذين‮ ‬يديرون دفة سفينة الصُلح إلى بر الأمان فتجد قلوبهم مفتوحة قبل مضايفهم،‮ ‬ساعين إلى حقن الدماء والوصول للحلول الممكنة والمرضية لله والمجتمع بعيداً‮ ‬عن لغة التهديد والسلاح‮ ‬،‮ ‬كون لكلماتهم آذان صاغية بين المجتمع وأبناء العشيرة وهذا ما‮ ‬يوحد صف لغة الحلول التي‮ ‬تصب بمصلحة الجميع بعيداً‮ ‬عن ثقافة الدگة العشائرية أو القتل،‮ ‬فضلاً‮ ‬عن هذا‮ ‬يلعب تأثير الدين الإسلامي‮ ‬وكتاب الله‮ " ‬عز وجل‮ " ‬دوراً‮ ‬كبيراً‮ ‬في‮ ‬إصلاح ذات البين بما بينته آيات قرآنية عدة وبشكل صريح عن الصلح ومنها قوله تعالى‮: ‬لا خَيْرَ‮ ‬فِي‮ ‬كَثِيرٍ‮ ‬مِنْ‮ ‬نَجْوَاهُمْ‮ ‬اِ‭?‬لَّا مَنْ‮ ‬اَمر‮ ‬َ‮ ‬بِصَدَقَةٍ‮  ‬او مَعْرُوفٍ‮ ‬او اصلاح بَيْنَ‮ ‬النَّاسِ‮ [‬النساء‮:‬114 ‮ ‬ [وَقالَ‮ ‬تَعَالَى‮: ‬وَالصُّلْحُ‮ ‬خَيْرٌ‮ [‬النساء‮:‬[ 128،وَقالَ‮ ‬تَعَالَى‮: ‬فَاتَّقُوا اللَّهَ‮ ‬واصلحو ذَاتَ‮ ‬بَيْنِكُمْ‮ [‬الأنفال‮:‬1‮ ‬[،‮ ‬وقال تَعَالَى‮: ‬انما المؤمنون اخوة‮  ‬فاصلحوا بَيْنَ‮ ‬اخويكم‮ [‬الحجرات‮:‬[10‮.‬
وضع نقاط
 فيضع المصلحون النقاط الأساسيّة التي‮ ‬يتفق عليها الأطراف المتخاصمة بشكل واضح،‮ ‬ويتم الاتفاق قبل وأثناء التحويلة العشائرية بعدم حدوث أيّ‮ ‬نزاعات مستقبلية فيما بينهم،‮ ‬لوضع حلول المحبة والألفة بدلاً‮ ‬عن القطيعة والكراهية بغض النظر عن نوعية المشكلة‮ ( ‬قتل‮ ‬،‮ ‬دهس‮ ‬،‮ ‬مشاجرة‮ ‬،‮ ‬تجاوز‮ ..‬وغيرها‮ ) ‬
الموضوع ليس بالسهل فتوحيد وجهات النظر المختلفة جداً‮ ‬يحتاج فرساناً‮ ‬ورجالاتٍ‮ ‬على قدر من الاحترام والتأثير سواء كانوا أصحاب العلاقة أم الوسطاء‮ ‬،‮ ‬فهم وسيلة الصلح والتراضي‮ ‬وطي‮ ‬صفحة العداوة والبغضاء،‮ ‬لذا تجد دائماً‮ ‬الشيوخ والســـــــــادة المحترمون المكلفين بحل النزاع‮ ‬يرتدون العقال العربي‮ ‬مسخرين أوقاتهم لخدمة الناس بنوايا‮  ‬لله‮ ‬،‮ ‬فلا‮  ‬يرجون بمسعاهم شيئاً‮ ‬من مال أو سمعة أو رياء سوى الإصلاح والمحبة بين الناس‮ ‬،‮ ‬وهم‮ ‬يحرصون على العدل بين المتخاصمين‮.‬
ختاماً‮ ‬نقول أن إصلاح ذات البين قد‮ ‬يكون ثوابه مساوٍ‮ ‬أو افضل درجة من الصيام والصدقة‮ ‬،‮ ‬لذا هنيئاً‮ ‬لمن أفنى عمره لخدمة أهله وأبناء عشيرته والعشائر الأخرى،‮ ‬متمنياً‮ ‬أن تنتشر أيديولوجيا الإصلاح بما‮ ‬يسهم في‮ ‬خلق مجتمع مبني‮ ‬على المحبة والتسامح والعدل ونبذ الخلافات العشائرية البسيطة وحل الكبيرة منها وزيادة اأعداد المساهمين الحقيقيين في‮ ‬إطفاء المشاكل قبل إيقادها وخروجها عن السيطرة كما‮ ‬يحصل في‮ ‬بعض مناطق بغداد وجنواب العراق‮.‬
‮-‬
مهدي‮ ‬حنون العلاق‮ - ‬بغداد

عدد المشـاهدات 456   تاريخ الإضافـة 11/05/2021   رقم المحتوى 50186
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2021/6/21   توقيـت بغداد
تابعنا على