الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
حمادي :إستدامة الحوار يعزز التعايش ويحقق البناء المنشود

بواسطة azzaman

كلية العلوم الإسلامية تختتم مؤتمرها العلمي بتكريم نخبة من الباحثين

حمادي :إستدامة الحوار يعزز التعايش ويحقق البناء المنشود

بغداد – قصي منذر

اوصى المؤتمر العلمي لكلية العلوم الاسلامية في الجامعة العراقية المنعقد تحت عنوان البناء الحضاري والمعرفي واثره على رصانة الشخصية العلمية باعتماد فلسفة التربية الاسلامية في بناء الشخصية العلمية وتحقيق التوازن الاجتماعي ضمن الاطر الحضارية المنظبطة التي تحقق الوحدة والتكافل والعدل وتمنع الفرقة والظلم. وقال عميد الكلية كاظم خليفة حمادي خلال أفتتاح وقائع المؤتمر العلمي السنوي المنعقد برعاية رئيس الجامعة علي صالح حسين الجبوري ، حضرته (الزمان) امس انه (لا يخفى على الجميع ان البناء الحضاري للأمة الإسلامية ،هو الشغل الشاغل لكل حركة تفسيرية أو مؤسسة علمية ،وهو الهدف الاسمى لكل عمل دعوي والغاية المنشودة من الجهد المبذول من قبل العلماء والمفكرين)، وأضاف (كان لابد في هذا الإطار ،هو البحث عن السبيل الأمثل لتحقيق هذه الغاية ، إنطلاقاً من المعرفة بأصلي الشريعة الإسلامية ولغتها ومسالك استنباط الأحكام منها ،فضلاً عن معرفة أسس التعامل مع الأديان ووسائل الخطاب الإعلامي ،لاستدامة الحوار،إضافة إلى ملاحظة حركة النظام الإقتصادي الإسلامي في ظل وجود الأنظمة الأخرى،لضمان حياة منعمة ومنسجمة بالتعايش مع الآخر بما يحقق البناء الحضاري المنشود)، وأشار إلى إن (اقلام الباحثين تسابقت لاعطاء زخما لمحاور هذا المؤتمر ،حيث شارك أكثر من 50 باحثاً من مختلف مؤسسات الدولة في اثراء وقائع جلساته العلمية التي شهدت مناقشات مستفيضة نتج عنها توصيات مهمة)، وثمن حمادي (جهود الملاكات الوظيفية والتدريسية في الكلية الذين كانت لهم وقفة بطولية في مواصلة العمل وإنجاز قاعتين جديدتين تحملان اسمي العميدين الأسبقين عبد المنعم الهيتي وصبحي فندي الكبيسي ،لتكون جزءا من الوفاء لهؤلاء الاعلام ،الذين كان لهم الدور الفاعل في بناء هذه الكلية المعطاء). وتوزعت أعمال المؤتمر الذي أستمر ليومين ،بين جلسة افتتاحية وثلاث جلسات علمية متزامنات ،قدمت فيها 21 بحثا لباحثين ومتخصصين من داخل الكلية وخارجها. وقال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر أركان العزي إن (هذه البحوث تم قبولها من قبل اللجنة العلمية من بين 50 بحثاً بعد تقويمها علمياً بما يتلائم مع أهداف ومحاور المؤتمر). وأوصى المؤتمر ،الذي رأى ان البناء الحضاري ،هو جهد تراكمي لكل أمة من الأمم وليس حكراً على فئة دون أخرى ،ونتاج جهود وأعمال وإنجازات تتكامل فيها العلوم الإنسانية والتجريبية للارتقاء بالإنسان وبنائه حضارياً بـ (ضرورة اعتماد ستراتيجية فلسفة التربية الإسلامية وأساليبها التربوية المتنوعة في بناء الشخصية العلمية ،والسعي لضمان رصانتها بتنظيم علاقتها بربها وبالكون والإنسان والحياتين الدنيا والآخرة،وكذلك تحقيق أسس بناء الشخصية الإنسانية في القرآن الكريم ،وفقاً لمنهجه الحضاري بانفتاح الحدود الفكرية والنفسية والمادية)، مشددة على (توظيف البحث العلمي الهادف ،كونه يعطي مساحة للتكامل المعرفي وأثره في بناء الشخصية العلمية لما لها من دور كبير في مجال البناء الحضاري العلمي المعرفي)، ودعت التوصيات إلى (السعي الجاد لتحقيق التوازن الإجتماعي ضمن الأطر الحضارية المنضبطة لتتوافق مع رؤى المنهج القرآني في بناء الشخصية الإنسانية على أساس إنساني عالمي ،يقوم على مبادئ سليمة وغايات طيبة وأخلاق قويمة وروابط تحقق الوحدة والتكافل والعدل وتمنع الفرقة والأثرة والظلم)، مؤكدة (أهمية استلهام مراحل الحركة العلمية التي قام بها العلماء المسلمون وكان لها الأثر البالغ في نشر حركة الوعي بين المسلمين ،على اعتبار انها المنطلق الرشيد لهم والركيزة الأساس التي أرست أسس التحضر والمدنية)، وعدت التوصيات إن (التعصب للعلم التجريبي أو الديني يعد عائقاً خطراً أمام إدراك المجتمع وأفراده لواقع الحياة ونهضتها وتقدمها ،لذا يجب الترفع عن الانغلاق أو إقصاء الفكر الآخر والجمود على الموروث).

 مقترحاً (السعي لتربية الفرد،تربية إيمانية على وفق معايير الإقتصاد الإسلامي ،ليسهم في تعزيز البناء الحضاري والمعرفي). واختتمت فعاليات المؤتمر ،الذي حضره مساعد رئيس الجامعة العراقية للشؤون العلمية خميس عواد زيدان وعمداء كليات الآداب والهندسة والتربية للبنات ،فضلاً عن شخصيات علمية واكاديمية ونخبوية واسعة ،بتكريم الباحثين ،الذين أعربوا عن أملهم بإن (تسهم مخرجات المؤتمر العلمي في إفادة الجهات ذات العلاقة).


مشاهدات 262
أضيف 2024/06/10 - 4:24 PM
آخر تحديث 2024/06/23 - 5:31 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 395 الشهر 8646 الكلي 9359183
الوقت الآن
الأحد 2024/6/23 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير