الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
توصيات بتشديد الرقابة الأمنية لمنع تهريب الحنطة خلال موسم التسويق

بواسطة azzaman

التجارة تقدّم خدمة جديدة لتسهيل معاملات المواطنين

توصيات بتشديد الرقابة الأمنية لمنع تهريب الحنطة خلال موسم التسويق

 

بغداد -  وسام عادل 

حذّرت مؤسسة عراق المستقبل، من استغلال بعض المتنفذين للفجوة السعرية للحنطة في السوقين العالمي والمحلي، وتسويق الحنطة المستوردة كنتيجة حتمية، موصية بمواجهة التحديات الراهنة، عبر تشديد الرقابة على المنافذ الحدودية اثناء مدة تسويق الحنطة، وتعزيز الإشراف من قبل المديريات الزراعية على الأراضي للتأكد من صحة الكميات المسوقة. وذكر بيان تلقته (الزمان) امس ان (اسعار الحنطة العالمية تتراوح بين 250 الى300 دولار للطن الواحد)، مبيناً ان (الحكومة حددت سعر الحنطة المحلية 850 الف دينار للطن، ما يمثل زيادة نحو 90 بالمئة عن السعر العالمي، في خطوة تهدف إلى تشجيع الزراعة المحلية لدى الفلاحين)، واوضح ان (هذه الزيادة في الأسعار تأتي بالتزامن مع مخاوف من ضعف السيطرة على المنافذ الحدودية، والذي قد يؤدي إلى استغلال المهربين للفجوة السعرية وتهريب الحنطة إلى داخل العراق لتسويقها)، مشيراً الى ان (حجم التسويق للحنطة هذا العام من المحتمل ان يصل الى أكثر من 8 مليون طن، وهذا قد يكلف الحكومة نحو 7 ترليون دينار في شراء الحنطة).

كميات مسوقة

واضاف ان (الضغط الكبير على السايلوات يمثل تحدياً كبيراً، وقد يؤدي عدم القدرة على استيعاب الكميات المسوقة إلى تلف الحنطة والقاء المعاناة على المزارعين، وذلك يفقدهم حماسهم بالزراعة مستقبلاً)، منوهاً الى (مخاوف من استغلال اصحاب النفوذ لهذه الأزمة لشراء الحنطة بأسعار منخفضة، ثم تسويقها بأسعار مرتفعة)، ودعت المؤسسة الى (تشديد العقوبات ضد المهربين والمتلاعبين بكميات الحنطة المسوقة، حاثّة على تأهب الأجهزة الأمنية خلال موسم الحصاد للحيلولة دون تهريب الحنطة)، وشددت المؤسسة على (ضرورة منح الأولوية في التسويق لأصحاب المنظومات المحورية لدعم تركيبها في المستقبل، والعمل مع مديريات المرور لإعداد جداول توضح حصاد كل حاصدة ومقارنتها بكميات التسويق، الى جانب توعية المزارعين وإنشاء قنوات اتصال للإبلاغ عن أية مخالفات تسويقية، وإلزام المزارعين بإستثمار جزء من عائدات التسويق في شراء المنظومات الزراعية، فضلاً عن تطوير استراتيجية الاستثمار لتوسيع سعة مخازن الحنطة والمطاحن). وتوقع مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب، حيدر نوري الكرعاوي، ان يصل محصول الحنطة خلال العام الجاري الى 220 الف طن في كربلاء. وبحسب بيان امس فإن (الكرعاوي ناقش مع محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي ونائب رئيس مجلس المحافظة، محفوظ التميمي، ورئيس اللجنة الزراعية في مجلس كربلاء، زهير الكريطي، أهم الاستعدادات اللازمة للموسم التسويقي لهذا العام)، مشيراً الى ان (كربلاء من المحافظات المهمة في إنتاج الحنطة، وانتاجها في تزايد مستمر سنوياً)، وتوقع الكرعاوي ان (يصل محصول الحنطة في المحافظة الى 220 الف طناً)، واضاف ان (الكميات الحنطة المستلمة من فلاحي كربلاء للموسم الماضي بلغت 142 الف طناً)، من جانبه اكد الخطابي (تقديم كل الدعم والامكانيات للشركة خلال حملة تسويق المحصول)، واطلع الكرعاوي خلال جولة في كربلاء على فرع  الشركة العامة لتجارة المواد الانشائية، لمتابعة الطاقات الخزنية، وايجاد المزيد من المخازن والساحات للاستعداد لموسم التسويق الجديد، كما جرى التباحث في الخطة التسويقية الخاصة بالمحافظة، وسيتم اضافة مواقع اخرى لتسلم واستقبال جميع الكميات المسوقة من الفلاحين).

دفع الكتروني

على صعيد متصل، اطلقت وزارة التجارة، خدمة رفع الحجب عن البطاقة التموينية مع الدفع الالكتروني للمساهمين، بعد بيع الاسهم الخاصة بهم عبر بوابة اور الالكترونية. وقال بيان امس انه (تنفيذاً لتوجهات وزير التجارة لأتمتة اجراءات العمل في اطار تبسيط الخدمات المقدمة لقطاع الاعمال في العراق، انجزت الوزارة عبر منصة اور للخدمات الالكترونية هذه الخدمة التي تتيح لأصحاب الشركات ورجال الاعمال انجاز معاملاتهم بسهولة بعيداً عن الروتين الورقي)، لافتاً الى ان (الخدمة تمكن المواطن من احتساب ومعرفة تفاصيل الرسوم المطلوبة آلياً، وتفعيل خاصية الدفع الالكتروني لرسوم الخدمة، كما تعزز الشفافية في متابعة المعاملة وتسلم الاشعارات عبر الهاتف المحمول، واختصار الوقت والجهد)


مشاهدات 237
أضيف 2024/03/30 - 2:51 PM
آخر تحديث 2024/05/30 - 5:45 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 12 الشهر 12201 الكلي 9350239
الوقت الآن
الجمعة 2024/5/31 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير