00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إحترامي للحرامي

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

إحترامي للحرامي

مشتاق الربيعي

بعد غياب القانون واصبحت الاجراءات ان اتخذت بحق الفاسدين والمفسدين خجولة عصفت افة الفساد بجميع مفاصل الدولة  والجميع يتحدث عن محاربة الفساد لكن مجرد ثرثرة وتكتفي الدولة في تشكيل اللجان واللجان عملها معروف  هو من اجل امتصاص غضب الشارع مع التسويف والمماطلة ترافقها زوبعة اعلامية لامثيل لها وبسبب ذلك عصابات علي بأبا تسرح وتمرح بمنتهى الحرية ولا تخشى قوانين الدولة كون لا يوجد تطبيق بحقهم بتاتا والجميع يعلم والعالم اجمع  يعلم كيف كان مسؤولي العراق ابان معارضتهم للنظام البائد كان حالهم المالي متواضع والان هم من اثرياء العراق والعالم ومعظمهم يمتلك الان محطات فضائية ووسائل اعلام مختلفة ويعلم الجميع كم بحاجة الى اموال مثل  هكذا اعمال فضلا عن مراكز التسوق والفلل التي يمتلكونها داخل العراق وخارجه ينبغي من الجهات الرقابية ذات الصلة ان تعتمد مبدأ من اين لك هذا ليس فقط على الساسة بل على الجميع بغض النظر عن وظائفهم مدنية كانت او عسكرية او قطاع خاص او مشترك لان القاعدة القانونية هي عامة ومجردة  ولكي يكون تطبيق القانون يأتي ثماره بالعدالة من اجل انصاف الجميع وعودة الاموال الى خزينة الدولة وتجديد الغرامات مع الحكم الجزائي.

عدد المشـاهدات 331   تاريخ الإضافـة 02/10/2022   رقم المحتوى 68103
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2022/11/27   توقيـت بغداد
تابعنا على