الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
عصيان وشغب داخل دار الأيتام إحتجاجاً على نقص الخدمات

بواسطة azzaman

عصيان وشغب داخل دار الأيتام إحتجاجاً على نقص الخدمات

الأسدي يزور تأهيل الأناث في الصليخ لتلبية إحتياجات المستفيدات

 

بغداد - ندى شوكت

 

وثق مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي ،قيام فتيات غاضبات ،بتظيم عصيان داخل دار الأيتام والمشردات في منطقة الصليخ ،احتجاجاً على نقص الخدمات.وأظهر الفيديو (قيام مجموعة فتيات بتكسير الأبواب وسقف المبنى القاطنات بداخله باستخدام عصا طويلة وسط حالة من الهرج والصراخ،بينما بانت علامات الرعب على البعض الأخر اللاتي حاولن الاختباء في أماكن بعيدة حتى لا يصيبهن مكروه نتيجة العنف المستخدم). من جانبه، افادت مصادر إن (اعمال الشغب جاءت إحتجاجا على على نقص الخدمات)،فيما عزا مصدر في وزارة العمل والشؤون الإجتماعية ،(اسباب حدوث العصيان كان بتحريض من قبل عدد محدود من النزيلات اللاتي تم استقدامهن من سجن الاحداث ). في وقت ، زار الوزير أحمد الأسدي ،دار تأهيل الاناث في الصليخ. وقال الأسدي خلال الزيارة إن (مهمة الوزارة هو ايجاد بيئة آمنة لكل النزلاء في الدور الايوائية والعمل على تطوير الخدمات وتوفير المستلزمات الضرورية لاعادة دمج المستفيدين بالمجتمع مرة اخرى)، وأضاف إن (الزيارة جاءت للاطلاع على اوضاع الدار والاستماع مباشرة لاحتياجات النزيلات وشكاواهن ان وجدت)، وأضاف إنه (أجرى جولة داخل الدار ،للاطلاع على سريان الخدمات ونقل صورة للرأي العام عن ما تقوم به الحكومة من مهام وما تقدمه وزارة العمل وهيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة من خدمات)، وتابع إنه (التقى بالنزيلات وتحدث معهن عن احتياجاتهن وتوفير كل اللازم لهن،فكل ما متوفر في الدار ،هو محل رضا جميع النزيلات وواجبنا تطوير الخدمات المقدمة لهن)، لافتاً إلى إن (الوزارة ستقوم باعداد دورات عديدة للنزيلات ،لتزويدهن بمهارات وحرف تؤهلهن للانخراط مرة اخرى في المجتمع)، واوضح الأسدي إن (مهمته ايجاد بيئة آمنة لهؤلاء النزيلات والاستمرار بالعمل من اجل دمجهن بالمجتمع،كما نعتبر كل النزلاء في الدور الايوائية مسؤوليتنا القانونية والاخلاقية،وواحدة من مهامنا هو زرع الثقة مرة اخرى في نفوس هؤلاء الفتيات اللواتي تعرضن لظروف اجتماعية خاصة)، وشدد على القول إن (الدولة مهمتها رعاية كل ابنائها وهؤلاء هم جزء من المجتمع ومهمتنا رعايتهن وتوفير كل احتياجاتهن)،مبيناً إن (كل فتاة في الدار دخلت بامر قاضي ،وهناك متابعة لكل الحالات الفردية للنزلاء والحالة العامة لسلوكياتهن، وكذلك نعمل بالاتفاق مع عدد من المعامل والمصانع لتشغيل الفتيات لتكون لديهن انتاجية وثقة اكثر بانفسهن،فضلاً عن توفير كل احتياجات الدور الايوائية ورفع المستويات الاجتماعية والمعيشية والثقافية لجميع النزلاء فيها).


مشاهدات 245
أضيف 2024/06/22 - 5:26 PM
آخر تحديث 2024/07/13 - 6:43 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 350 الشهر 5862 الكلي 9367934
الوقت الآن
السبت 2024/7/13 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير