00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  المفاوض العراقي يؤكد جدولة إنسحاب القوات الأجنبية في كانون المقبل

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

الولايات المتحدة توسّع نطاق دعم العراق صحياً وأمنياً وإقتصادياً

المفاوض العراقي يؤكد جدولة إنسحاب القوات الأجنبية في كانون المقبل

بغداد - قصي منذر

واشنطن - مرسي ابو طوق

 

افضت مباحثات اللجنة التنسيقية العليا المشتركة بين وفدي العراق والولايات المتحدة الامريكية ضمن جولة الحوار الستراتيجي الاخيرة ،الى موافقة اولية على جدولة انسحاب القوات القتالية الاجنبية من القواعد العسكرية في العراق نهاية العام الجاري ، فيما يتوجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي يوم غد الاثنين إلى واشنطن للقاء الرئيس جو بايدن ، وبحث التعاون الثنائي وتأكيد عدم حاجة العراق للقوات القتالية ، في الوقت الذي تؤكد فيه واشنطن ،ان مهمة الأمريكيين الأساسية في العراق تبقى ضمان استمرارية هزيمة داعش. وأعلن مستشار الأمن القومي قاسم الأعرجي، أنه جرى ابلاغ الجانب الأمريكي عدم الحاجة لاي قوة قتالية أجنبية.وقال الأعرجي في بيان تلقته (الزمان) امس (أكدنا للجانب الأمريكي عدم حاجة العراق لاي قوة قتالية أجنبية على أراضيه، وسيكون يوم 31 كانون الأول المقبل له طعم خاص). وأكد العراق والولايات المتحدة خلال اجتماع عقد في واشنطن حضره الأعرجي ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق أول ركن عبد الأمير الشمري، التزامهما بالعمل على محاربة عصابات داعش. واوصت لجنة التنسيق العليا برئاسة وزيرا الخارجية العراقي فؤاد حسين والامريكي أنتوني بلينكن، ضمن جولة الحوار الستراتيجي الرابعة والاخيرة ،بتوسيع نطاق دعم العراق في مجالات مختلفة . وقالت الخارجية الامريكية في بيان امس ان (الجولة شهدت الاتفاق على محاور عدة ابرزها ، تبرع الولايات المتحدة للعراق بنحو500 ألف جرعة من لقاح فايزر- بيونتيك عبر مبادرة كوفاكس ، وتقديم 800 ألف دولار لتعزيز إجراءات السلامة بغرض منع إساءة استخدام العينات البيولوجية والمعدات الطبية)، وتابع ان (وشنطن ستواصل دعم الجهود المبذولة للوقاية من  كورونا من خلال الوعي المجتمعي ونشر قبول اللقاح واستدامة خدمات الرعاية الصحية الأولية وتوفير الصحة العقلية والدعم النفسي والاجتماعي)، ولفت ان (الولايات المتحدة ستقدم 155 مليون دولار كمساعدات إنسانية إضافية لتوفير المأوى والرعاية الصحية والغذاء والمياه وخدمات النظافة في مختلف أنحاء العراق ، كما تنوي تقديم المساعدة الفنية في مجال الطاقة المتجددة والتكيف مع المناخ)، مؤكدا ان (امريكا  اعلنت استعدادها لمساعدة العراق على تنفيذ الورقة البيضاء للإصلاح الاقتصادي، وذلك من خلال المساعدة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبرنامج جديد محتمل من وزارة الخارجية يركز على الشفافية المالية)، مشيرا الى ان (وفدي العراق وامريكا ناقشا الوفدان دعم الحكومة في حماية المتظاهرين والناشطين والنساء في الحياة العامة والصحفيين ومتابعة المساءلة القضائية عن جرائم العنف ضد تلك الجماعات)، ومضى البيان الى القول ان (الولايات المتحدة ستخصص 1،2 مليون دولار لترميم الجامعات العراقية في نينوى التي دمرها داعش). وتأتي زيارة الكاظمي في وقت يشهد العراق اضطرابات امنية وسياسية قد تحول دون اجراء الانتخابات المبكرة . وقال الخبير في مركز ذي سانتشوري فاونديشن للأبحاث سجاد جياد إن (عدم التوصل إلى إعلان ملموس لانسحاب كامل قد يؤدي إلى رفع المجموعات مستوى التوتر وتعزيز هجماتها على القوات الأمريكية في البلاد).

 وتابع ان (ابرز ما يحتاجه الكاظمي هو تخطي أزمات الصيف وتفادي تراجع الأمور إلى الأسوأ، في بلد يعاني من الفساد وتهالك بناه التحتية وانقطاع متواصل للكهرباء بعد عقود من الأزمات والحروب ، ولعل ذلك سيجنّب العراق الغرق في الظلمة كما حصل في حزيران الماضي حين قطعت طهران إمدادات الغاز عن العراق، ويعطي الكاظمي الدفع الضروري الذي يحتاج إليه للبقاء رئيساً للوزراء). من جانبه ، اكد الباحث في جامعة شيكاغو رمزي مارديني أن (التغييرات التي ستطرأ على الوجود الأمريكي في العراق لن تكون جذرية، بل ستهدف فقط إلى إعطاء دفع للمصالح السياسية لرئيس الوزراء بشكل أساسي مع اقتراب موعد الانتخابات المبكرة، لكن الوضع الراهن سيبقى كما هو، أي استمرارية الوجود الأمريكي على أرض الواقع)، واضاف  ان (الكاظمي يحاول حشد دعم دولي وإقليمي لاجراء الانتخابات في موعدها المقرر ، نتيجة افتقاره إلى حزب سياسي وقاعدة شعبية، ، لذا يبقى الطريق الوحيد له نحو كسب التأييد من أجل تشكيل حكومة هو التوافق  بين الأحزاب السياسية التي تهمين عليها قوى إقليمية ودولية).

 

 

عدد المشـاهدات 132   تاريخ الإضافـة 24/07/2021   رقم المحتوى 52730
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2021/9/21   توقيـت بغداد
تابعنا على