00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  تضامن عربي ودولي مع العراق في حفظ أمنه وأستقراره عقب فجيعة الوحيلات 

الأولى
أضيف بواسـطة admin
النـص :

توجيه حكومي بإعادة توزيع القواطع الامنية والقضاء على حواضن الارهاب 
تضامن عربي ودولي مع العراق في حفظ أمنه وأستقراره عقب فجيعة الوحيلات 
بغداد – الزمان 
استنكر دول عربية واجنبية امس , التفجير الذي استهدف سوق شعبي وسط مدينة الصدر , مؤكدين مواصل دعم جهود العراق في تعزيز الامن والاستقرار, فيما وجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي باعادة توزيع القواطع للقوات الامنية في بغداد، بعد اجتماع طارئ على خلفية التفجير الذي وقع في مدينة الصدر.وقال بيان تلقته (الزمان) امس إن (الكاظمي ترأس إجتماعاً طارئاً ضم القيادات العسكرية والأمنية والإستخبارية، على خلفية الإعتداء الإرهابي بالتفجير الذي شهدته المدينة), واكد الكاظمي ان (الإرهاب وخوارج العصر أثبتوا فشلهم في الحصول على موطئ قدم نتيجة الضربات التي تلقوها على أيدي قواتنا المسلحة البطلة، فلجأوا الى مسار الخسّة والهزيمة عبر استهداف الأبرياء عشوائياً، كما هو ديدن الجبناء دائماً), معربا عن (تعازيه لاهالي المدينة ، وليعلم أهالي الشهداء أن القصاص سيلاحق الإرهاب في كل جحر وكل مخبأ، ولن ينعم الإرهابيون بمأمن على أرض العراق), وتابع ان (المجرمين بمحاولاتهم اليائسة، يريدون أن يخلقوا الفوضى، فبعد تفجير أبراج نقل الطاقة الكهربائية، ذهبوا الى القتل العشوائي والتفجير وسط الناس الآمنين), ووجّه الكاظمي بـ(محاسبة أي قائد أو ضابط يثبت تقصيره عن أداء واجبه، والتحقيق معه وإحالته الى المحكمة المختصة), مشددا على  (القوات الأمنية أن تبقى العين التي لا تنام من أجل أمن العراقيين وسلامتهم ، وأن يستنفر العمل الإستخباري بكل طاقاته، وبضربات إستباقية دقيقة، من أجل أن لا يبقى للإرهاب ملاذ أو حاضنة في أي مكان), موجها بـ (اعادة توزيع مسك القواطع للقوات الامنية في العاصمة ، بالشكل الذي يرفع من جاهزية قطعاتنا وقدرتها على التصدي للمخططات الارهابية والاجرامية, اضافة الى تقديم المساعدات العاجلة بكل أشكالها لأهالي الضحايا، وأن تستنفر الملاكات الصحية كل طاقاتها من أجل علاج المصابين). ودان رئيس حكومة اقليم كردستان مسرور البارزاني ,الهجوم الإرهابي الذي إستهدف اول أمس المدنيين الأبرياء في إحدى أسواق مدينة الصدر ببغداد، وقال البارزاني في بيان تلقته (الزمان) امس ان (هذه الجريمة إشارة واضحة على إنعدام الضمير الانسانية لدى الإرهابيين الذين إرتكبوها في يوم عرفة عندما كان الناس يستعدون لإستقبال الأضحى ), واضاف (هؤلاء أعداء للدين والإنسانية والمقدسات، ويفتقدون كل القيم، لذلك يجب عليهم أن يدفعوا ثمن جريمتهم), معربا عن (تعازيه لأسر وأقارب وأصدقاء ضحايا وشهداء هذه الكارثة، وأشاطرهم الأحزان والآلام, وأسأل الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى). واصدر تحالف الفتح، بيانا بشأن تفجير الانتحاري في سوق الوحيلات بالمدينة.وقال رئيس التحالف هادي العامري في بيان تلقته (الزمان) امس (تلقينا ببالغ الحزن والأسى وقلوب يعصرها الألم استهداف أهلنا في المدينة الصابرة المقاومة بعملية إرهابية جبانة راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى من الأطفال والنساء والشيوخ في سوق شعبي مزدحم بالمتسوقين بمناسبة الأضحى), واشار الى ان (هذه العملية الإجرامية تدل بشكل واضح على خسة هذه المجاميع ودناءتها وأن لا علاج لهم الا الاستئصال بالكامل من دون أي رأفة), وتابع انه (على الأجهزة الأمنية عدم الغفلة ومتابعة كل حواضن الإرهاب وعدم اتاحة الفرصة لهم لبناء تشكيلاتهم مرة أخرى من خلال العمليات الاستباقية، وعلى الجهد الاستخباري العمل الجاد من أجل متابعة هذه المجاميع بشكل جدي وعدم ترك أدنى فرصة لعودتهم إلى عملياتهم الإجرامية بحق الشعب). واستنكر البرلمان العربي، الهجوم الإرهابي الغاشم الذي استهدف سوق الوحيلات, وأدى الى سقوط عدد من المدنيين الأبرياء .وأعرب البرلمان العربي في بيان امس عن (تضامنه ووقوفه التام مع العراق قيادة وحكومة وشعباً، في حربها على الإرهاب والجماعات الإرهابية، ومساندته في كل ما تتخذه من إجراءات للتصدي لهذه الجماعات الإرهابية التخريبية), مؤكدًا (موقفه الثابت والداعم لأمن واستقرار العراق وسلامة مواطنيه ووحدة أراضيه، والتصدي لأية جهة تحاول المساس بأمنه وسيادته، والتدخل في شؤونه الداخلية لزعزعة الأمن والاستقرار فيه).ودانت وزارة الخارجية التركية، الهجوم الذي استهدف سوقاً شعبياً ببغداد ، وقدمت التعازي لحكومة العراق وشعبه في ضحايا الهجوم. وكان تفجير انتحاري، قد أسفر عن سقوط 30 شهيدا وأكثر من 50 جريحًا، وفق بيان أصدرته خلية الاعلام الامني. كما اعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عن تعازيه في سقوط ضحايا بالهجوم الإرهابي الذي استهدف بغداد اول أمس. ودانت الولايات المتحدة الأمريكية، التفجير الإرهابي في المدينة.وذكرت السفارة في بيان إن (الولايات المتحدة تعرب عن حزنها العميق إزاء الهجوم المروع الذي وقع اول أمس في بغداد وتدين بشدة كل ما يفسد أجواء الأضحى بهذا العمل الإرهابي الجبان).

عدد المشـاهدات 140   تاريخ الإضافـة 20/07/2021   رقم المحتوى 52687
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الثلاثاء 2021/9/21   توقيـت بغداد
تابعنا على