الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
موضوع جريئ جداً

بواسطة azzaman

موضوع جريئ جداً

 رسالة الحسن 

 

قرائي الأعزاء اعذروني لجرأة الطرح للموضوع ولكن لأهميته أستوجب أن أكتب عنه واسلط الضوء على تفاصيل ربما تكون غائبة عن أغلب الناس فقد تفشت هذه الحالة في أغلب العوائل ومنعا لأنتشارها كونها حالة سلبية تضر ببناء الأسرة والتماسك العائلي لذا سأتطرق لها في مقالي هذا وارجو من الجميع أخذ الموضوع بموضع الجد لا الإستهزاء...،

غرف منفصة

أنتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة الإنفصال بين الازواج وهنا لا أقصد الطلاق وهو المعنى الحقيقي لكلمة الإنفصال ولكن هذه الأيام يقوم الزوج بفصل فراشه عن زوجته والعيش في غرفة منفصلة عنها ما أن يصل الخمسين من العمر  بحجة كبرسن الأولاد وأصبح جد أو حتى من لم يتزوج أولاده بعد بحجج واهية( ما انزل الله بها من سلطان) ولايجوز أن يبقى مع زوجته في غرفة واحدة  يحرمون ما حلله الله وهنا لا أقصد العلاقات الزوجية بل اقصد العلاقات الإنسانية والمودة بين الزوجين ، بل ذهب البعض إلى منح غرفهم الشخصية إلى أحد أبناءهم واستغلال غرفة الإستقبال أو الديوانية أو الايوان أو المضيف أو غرفة الخطار كلا حسب مسمياتها في محافظاتنا  العزيزة ، أن هذا التصرف خاطئ فأين الاستقلالية في ذلك وقد جعلت من المضيفة غرفة نوم وطعام لك وأمام أنظار أبناءك وزوجاتهم ، وماهو موقف زوجتك التي قضت معك أكثر من نصف عمرها ، لما تجعلها تمر بهكذا موقف محرج أمام الجميع ، غرفة نومكم هي من حق الزوج والزوجة ولا يحق لك منحها لأحد أبناءك بحجة عدم وجود غرف فارغة فيمكنك بناء ملحق خارجي اذا كانت النوايا سليمة او إيجار منزل قريب منكم ، أو بناء طابق ثاني كلا حسب مقدرته ، أما أن تمنح غرفتك أو تهجرها وتقضي ليلك بالتواصل مع نساء التواصل الاجتماعي وخداعهن بحجة انك منفصل ولا تعلم من هي التي تتكلم معك فربما تكون رجل وليست امراءة ....، فهذا عيب كبير كلامي هذا ينطبق على البعض وليس الكل طبعا ، والأغلبية تنفصل حسب قولهم لراحة البال والهدوء وهذا خطأ أيضا فأنت جزء من عائلة قد تحدث فيها مشاكل ويجب الجلوس وفض المشاكل إن وجدت كونك سيدي الرجل المسؤول الأول عن العائلة ...،

نظرات غربية

إحدى النساء قام زوجها بالتبرع بغرفتهما لأحد الأبناء وسكن الاستقبال ونقل كل ملابسه هناك وجدت نظرات غريبة في عيون زوجات اولادها فرفضت وطلبت أن يبنى لها غرفة حتى لو 2*2 وفعلا تم استقطاع مساحة من داخل المنزل وأصبح لديها غرفة خاصة بها أما زوجها فقد فارق دون رجعه وذات يوم مرض الزوج هبوط بالضغط مما يجعله يذهب للحمام/ أجلكم الله  /أكثر من مرة ويسقط مغشيا عليه  لنقص السوائل مما يحتاج لمتابعه وعناية خاصة الاولاد كلا مشغول بعمله وأسرته لا يستطيعون البقاء معه طوال الوقت لم يبقى أمامه سوى شريكة حياته لتعينه على ما ألم به ولكن كيف والضيوف يدخلون ويخرجون وليس لديه غرفة يستقر فيها وقتها شعر بالندم الكبير ولكن عزة نفسه منعته من الكلام ..،

سيدي الرجل  سيدتي الزوجة ..، مهما بلغت الخلافات الزوجية فيجب أن لايترك أحد الزوجين غرفتهما لأن الاولاد سينظرون إليهم بنظرة أخرى ،

عشرة عمر

ومهما بلغتم من العمر فلا تنفصلوا عن بعضكم البعض فأحدكم مكمل للآخر وبينكم عشرة عمر وأولاد وربما أحفاد ومن المعيب إحراج أحدكما للآخر أمام أبناءكم كونوا قدوة لهم حافظوا على الترابط الأسري ربوا أبناءكم على أن ترابط العائلة وتماسكها مبني على التسامح وغض النظر عن بعض السلبيات ، فلكل إنسان سلبياته وإيجابياته ويجب أن يتحمل بعضنا الآخر ، قال عز وجل في محكم كتابه الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم

(وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)

صدق الله العظيم

فأتقوا الله في انفسكم وعوائلكم وكونوا قدوة للجميع

 


مشاهدات 843
أضيف 2024/06/15 - 1:44 PM
آخر تحديث 2024/07/13 - 6:19 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 353 الشهر 5865 الكلي 9367937
الوقت الآن
السبت 2024/7/13 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير