الزمان - طبعة العراق - عربية يومية دولية مستقلة
www.Azzaman-Iraq.com
العراق يجدّد دعمه لفلسطين ويطالب بتحرّك عربي وإسلامي لمنع الأبادة

بواسطة azzaman

الصدر ينتقد الديمقراطية الأمريكية وواشنطن ترد على دعوة طرد السفيرة

العراق يجدّد دعمه لفلسطين ويطالب بتحرّك عربي وإسلامي لمنع الأبادة

 

بغداد - قصي منذر

نيويورك - مرسي ابو طوق

 

جدد العراق دعمه لقضية الشعب الفلسطيني ،وطالب بموقف عربي وإسلامي وإقليمي لمنع إبادة جماعية في فلسطين،والضغط على فتح المعابر الانسانية لايصال المساعدات. في وقت دعا المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، خلال جلسة لمجلس الامن في نيويورك امس الى وقف اطلاق النار الفوري في غزة. وقال (يجب ان يبدأ وقف النار في غزة الان). من جهته اكد الناطق بإسم الحكومة باسم العوادي في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الحكومة تتابع مُجريات الأوضاع في غزّة والأراضي المحتلة بفلسطين، وعلى وجه الخصوص التصعيد الأخير للعدوان الصهيوني على رفح، مع ارتقاء المزيد من النساء والأطفال والمدنيين العزّل شهداءَ)، مشدداً على  (إقامة وقفة عربية وإقليمية استثنائية، مثلما تُحتم على المجتمع الدولي ومُنظماته تحمّل المسؤولية، وبذل المزيد من الجهود لوقف التمادي الإجرامي في الخوض بدماء شعبنا الفلسطيني)، واشار الى ان (العراق يدعو إلى حراك عربي وإسلامي وإقليمي مسؤول، على المستوى الشعبي والرسمي، وعلى مستوى كل الأصوات التي يمكن أن تؤثر في الضغط، من أجل وضع حد للاستهتار بالأعراف الدولية والإنسانية، ومنع ما يجري من إبادة جماعية مكتملة الأركان، والحيلولة دون انتشار الصراع في المنطقة، ودفعها بشكل غير مسؤول نحو شفير دوامة من العنف لا نهاية لها)، وتابع ان (الحكومة تقدر عاليا المواقف الأخيرة التي تمثّلت باعتراف عدد من الدول الصديقة بدولة فلسطين على أرضها التاريخية، في ردّ واضح على السياسات المتغافلة التي انتهجتها بعض القوى الدولية التي ساندت العدوان، أو سكتت عنه، بل وأمعنت في تبرير الجريمة)، مجددا (دعم العراق لقضية الشعب الفلسطيني، وحثّها جميع الجهات الدولية والحكومات المعنية على العمل الفوري لفتح المجال أمام المساعدات الطبية والغذائية وجهود الإغاثة الإنسانية).وعد رئيس التيار الوطني الشيعي مقتدى الصدر، في وقت سابق، الديمقراطية والوعود الأمريكية تكيل بمكيالين. وقال الصدر في كلمة متلفزة إن (أي دولة أخرى أو حاكم آخر فعل ما فعله الصهاينة من قصف المخيمات وما تخلف من جثث محروقة لنساء وأطفال بصورة مروعة يندى لها جبين الإنسانية أو ما فعله ممثل الصهاينة من تمزيق قرارات الأمم المتحدة أمام أعين الناس والدول، وما فعله من تحدٍ علني لقرارات محكمة العدل الدولية، لقامت الدنيا ولم تقعد)، واشار الى ان (الديمقراطية والحرية الأمريكية وذيولها خداعة وتكيل بمكيالين، حيث تمنع ذلك على البعض وتبيحه لابنتها المدللة دولة الصهاينة)، وتسائل الصدر (أي منطق هذا، وأي عدل هذا، وأي ديمقراطية أو حرية بل هو مجرد استكبار وعتو وظلم وإراقة دماء)، مؤكدا انها (تغلق عينيها وتصم أذنيها عن تلك المجازر والإبادة الجماعية والتطهير العرقي)، وتابع الصدر ان (الذين يدعون الإنسانية يدعمون الإرهاب الصهيوني في غزة). وردت وزارة الخارجية الأمريكية ، على دعوة الصدر بطرد سفيرتها من بغداد ،بانها تلتزم بالتعاون مع الحكومة العراقية لتوسيع الفرص وتحسين الأوضاع لجميع العراقيين.واكدت الوزارة في بيان امس (أهمية العمل المشترك لتعزيز الاستقرار والتنمية في العراق)، واضافت ان (الولايات المتحدة تبقى ملتزمة بدعم الشعب العراقي لتحقيق التقدم والازدهار في البلاد، بما يخدم مصالح الجميع). الى ذلك ،أعلن الدفاع المدني في قطاع غزة ،استشهاد 21 شخصا في غارة إسرائيلية جديدة على مخيم للنازحين في رفح.ويأتي ذلك بعد يومين من ضربة إسرائيلية على مخيم للنازخين في شمال غرب رفح أوقعت 45 شهيدا، وفق وزارة الصحة في القطاع. وعقد مجلس الأمن الدولي ،جلسة طارئة بناء على طلب الجزائر للبحث في الضربة التي أثارت غضبا دوليا.ومع تصاعد الإدانات الدولية للعمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة، دخل قرار ثلاث دول أوربية هي إسبانيا والنروج وإيرلندا الاعتراف بدولة فلسطين، حيز التنفيذ، ما أثار غضب اسرائيل التي ترى في ذلك مكافأة لحركة حماس التي تخوض منذ أكثر من سبعة أشهر حربا ضدها.ونفى الجيش الإسرائيلي أن يكون شنّ غارة على المنطقة الإنسانية في المواصي. وهي المنطقة التي خصصها للنازحين من رفح ووجههم للتجمع فيها عندما شن الجيش هجومه البري ودخل رفح في 7 أيار الماضي.وأدت غارة إسرائيلية إلى إشعال النيران في مخيم يزدحم بالنازحين في حي تل السلطان في شمال غرب المدينة ما أسفر عن استشهاد 45 شخصا على الأقل وإصابة 249 آخرين بجروح، وفق وزارة الصحة التابعة.

فيما قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هغاري (ذخائرنا وحدها لا يمكن أن تشعل حريقا بهذا الحجم)،

وأضاف أن (الجيش ألقى الأحد مقذوفتين تحملان 17 كيلوغراما من المواد المتفجرة على موقع استهدف اثنين من كبار قادة حماس وقتلهـــــــما).

 

 

 

 

 


مشاهدات 436
أضيف 2024/05/29 - 5:43 PM
آخر تحديث 2024/06/23 - 9:11 PM

تابعنا على
إحصائيات الزوار
اليوم 422 الشهر 8673 الكلي 9359210
الوقت الآن
الأحد 2024/6/23 توقيت بغداد
ابحث في الموقع
تصميم وتطوير