00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  مُد لي يديك 

ألف ياء
أضيف بواسـطة admin
النـص :

مُد لي يديك 

 

شلال عنوز

 

عانقتُ صَرحَكَ أستظلُّ رِداكا

مُد لي يديك فما قصدتُ سِواكا

مّن ينقذُ المُضنى الغريق يَتلُّهُ

للصحوِ من أوجاعه إلّاكا؟

أأبا عليٍّ أيُّ نزفٍ لَمَّهُ

عصبُ الزمان وطاب فيه ثراكا

هُم غابرون وأنتَ وحدكَ كوكبٌ

مدَّ الصباحُ جناحَهُ بمَداكا

باقٍ بعمقِ الدهرِ شعلةَ عزّةٍ

مادامَ صوتُ الله في مَسراكا

يا ثانيَ السُبطَينِ يا ألقَ الهُدى

جُمعَ الخلودُ فلفّهُ مَنواكا

أكبرتُ جُرحَكَ أن يكون مَناحةً

فرؤى الكرامِ رهينةٌ برؤاكا

ذي (كربلاء) مَحَجّةٌ يسري بها

عطشُ الجراحِ فتَرتوي ريّاكا

عدد المشـاهدات 247   تاريخ الإضافـة 24/09/2022   رقم المحتوى 67788
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الأحد 2022/11/27   توقيـت بغداد
تابعنا على