00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  إذا لم تكن ذئباً‮ ‬على الأرض أمردى‮..‬شديد القوى بالت عليك الثعالب

أغلبية صامتة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

إذا لم تكن ذئباً‮ ‬على الأرض أمردى‮..‬شديد القوى بالت عليك الثعالب
انه زمن الاقوى وفي‮ ‬كل مجالات الحياة من‮ -‬اعداد السككان‮ -‬والسلاح‮ -‬والارض والمياه‮ -‬وكل اساليب العلم والتطور‮ -‬وقد‮ ‬يصل الموقف الى ظااهرة‮--‬البقاء للاقوى وها نحن نلاحظ التسابق على اسواق العلم والثروات في‮ -‬باطن الارض وعلى سطحها-والتكالب على ديمومة الحفاض على بقائها امنة وخاصة الطرق المائيه ونشر السلاح الذي‮ ‬يرهب الاخرين ليكون الحاكم بامره لتلك البحار ونرى الخوف والتحفظ من قبل الكيانات الصغيره بل نجدها‮--‬تابعة‮ -‬واسيرة للدول الكبرى ونحن بالعراق وكعرب مر زمن القوة والقدرة في‮ ‬وقت حكم البعض من الرؤوساء‮--‬رحمهم الله‮- ‬والذي‮ ‬تامر على انهائهم اما‮--‬بالسم طويل الامد‮- ‬او باحتلال‮ ‬غير مشروع لبلدانهم لقتلهم او اعدامهم وكان ذلك في‮ ‬زمن‮--‬الاقوى‮--- ‬اما الان وقد تكون‮ -‬صحوه‮- ‬ان‮ ‬يبرز شخصا او اشخاص‮ ‬يخططون ورغم-التامر عليهم سرا او صناعة العثرات اما طريقهم وكما هو‮ ‬يحدث في‮ ‬العراق مع السيد‮--‬رئيس الوزراء السيد الكاظمي‮- ‬رغم اجراءاته تاخذ طريق-التدرج في‮ ‬العمل الذي‮ ‬سيكون اساسا لعمل عملاقسيعيد هيبتالعراق ومن ثم‮ -‬امة العرب‮- ‬لان خطواته اخذت طابع-الامة‮- ‬فقد انهى جولة دولية للغرب ليضمن استمرار العلاقات المتوازنة وتبادل احترام الواحد للاخر وعقد البعض من الاتفاقات التي‮ ‬تهم البلاد وتساهم في‮ ‬تطويره وبعد ذلك-شرع في‮ ‬عودة العراق الى حضن امته واخذ دوره كما كان سابقا من جهة وتحذير للطامعين به ان‮ ‬يرفعوا من عقولهم المساس او احتلال العراق وتم الكتابه بالاحرف الاولى ومن خلال لجان اجتمعت بين العراق والاردن ومصر-وسيعقد باسرع وقت في‮ ‬بغداد الرؤساء الثلاثة وهو من اضخم الاتفاقات بين بلدان المنطقه وفي‮ ‬كل مجالات الحياة‮ -‬زراعية وصناعية تجارية وتبادل بكل الامور‮ -‬نفطية وربط الكهرباء-ورغم معرفة ما سيحدث من اعداء الامة من تامر وها هو قد بدأ في‮ ‬الاردن-وتم افشاله‮- ‬ثم التحق بهذا الوضع المملكة السعودية والتي‮ ‬باركت العمل وقد زارها السيد رئيس الوزراء وتم عقد اتفاقات كبيرة ولكل المجالات وقد خصص مبلغ‮-‬مليرات من الدولار-للانشاء المشترك والصناعات في‮ ‬العراق وبعدذلك زار السيد-الكاظمي‮- ‬الامارات العربية المتحدة‮- ‬ليجد الترحاب الكبير بوفد واسع وعقد اتفاقات مع مساهمه اماراتية-كما فعلوا في‮ ‬السعودية‮ -‬3مليارات دولار‮- ‬في‮ ‬العراق وهذا ما‮ ‬يؤكدان العراق سيعود وبقوة الى دوره في‮ ‬الامة التي‮ ‬يستهد فها الاعداء التقليدين لها وستكون بغداد خنجرا وسيفا‮ ‬يشرع في‮ ‬حماية امته العربية وسيستمر في‮ ‬اعدت وحدة الامة ودورها في‮ ‬الانسانية وستكون شوكت باعين الاعداء وعوننا للاصدقاء‮.‬


قاسم حمزة


 

عدد المشـاهدات 390   تاريخ الإضافـة 12/05/2021   رقم المحتوى 50188
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2021/6/21   توقيـت بغداد
تابعنا على