00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  دي بروين: لا أهتم بالإحصائيات وبروفة تشيلسي غير مؤثّرة

رياضة
أضيف بواسـطة admin
النـص :

نيوكاسل يصعق ليستر برباعية مفاجئة

دي بروين: لا أهتم بالإحصائيات وبروفة تشيلسي غير مؤثّرة

{ لندن- وكالات: علق النجم البلجيكي كيفن دي بروين، متوسط ميدان مانشستر سيتي، على شعور فريقه بعد التأهل إلى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، إلى جانب تسليط الضوء على تواجده في مراكز مختلفة تحت قيادة المدرب بيب جوارديولا. وتحدث دي بروين عن شعوره بعد إطلاق الحكم صافرة نهاية مباراة إياب نصف النهائي أمام باريس سان جيرمان في حديثه لسكاي سبورتس: شعور بالإثارة، ولكن بعد البطاقة الحمراء (طرد أنخيل دي ماريا)، كان لدي الشعور بأنه لدينا فرصة كبيرة لعدم خسارة تلك المواجهة، ومع الصافرة ازداد الشعور بالإثارة بعد معرفتك بأنك ستخوض المباراة النهائية، الكل كان سعيدًا للغاية ويتطلع لتلك المباراة . ولا يرى دي بروين أن نتيجة مواجهة السبت أمام تشيلسي في البريميرليج ستمثل ضربة لأي من الطرفين، قبل مواجهتهما في نهائي الأبطال قائلًا: بعض الأشخاص يرون المباراة بصورة مختلفة، ولكن لكل فريق أهداف مختلفة الآن. وجدد دي بروين عقده لعامين إضافيين، بعدما اعتمد البلجيكي على شركة لجمع البيانات، لمعرفة اتجاه السيتي ومدى أهمية تواجده لنجاح الفريق. وعن تلك الفكرة علق البلجيكي: أردت أنا والأشخاص من حولي معرفة كيف ينظر الفريق إلى المستقبل، وبالتالي كان الأمر يشبه المقارنة بين السيتي وباقي الفرق بالنظر إلى العمر والعقود وكيفية مساعدتي للفريق للمضي قدمًا. وأضاف: لم يتعلق الأمر بالمقارنة بالأمور المادية، بل ببناء الفريق وما هو أفضل قرار لي، لم أكن بحاجة لمساعدة ولكن لتأكيد الأمور التي أعتقد فيها، كان تحليل جيد النظر إليه. وتابع: أرى أن الإحصائيات الخاصة بأداء اللاعبين في المباريات كثيرة للغاية، وخاصة لاعبي وسط الملعب، ومع ذلك يمكنك القيام بالعديد من الأمور الجيدة التي لا تعكسها الاحصائيات. وواصل: أعرف الكثير من الأشخاص الذين يجرون المقارنات وفقًا للإحصائيات، ولكني لا أهتم بذلك، أنظر إلى الإحصائيات فقط لمعرفة هيكل الفريق ونظرته للمستقبل، هذا جزء من الحياة الآن، والأمر يختلف عما كان الوضع عليه منذ 10 أو 15 عامًا، عندما كان كل شيء تتم رؤيته بالعين، ويحكم البعض ما إذا كان اللاعب يقدم مستوى جيد أم لا. وعن المركز الذي يشارك فيه مع السيتي: فقط أقوم بما يطلب مني مهما كان ذلك الدور، أعتقد أنني في مسيرتي لعبت في كل المراكز عدا قلب الدفاع، وبالتالي يمكنني اللعب في أي مركز، مؤخرًا تم تغيير مركزي لسبب ما، لا أعرف ما هو قرار بيب (جوارديولا)، ولكني سعيد للغاية.

فوز نيوكاسل

استعاد نيوكاسل مذاق الانتصارات، وتغلب على مضيفه ليستر سيتي 4/2  في افتتاح منافسات المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز. ورفع نيوكاسل رصيده بذلك إلى 39 نقطة، ليقفز إلى المركز الثالث عشر، بينما تجمد رصيد ليستر سيتي عند 63  نقطة، في المركز الثالث، بفارق نقطتين أمام تشيلسي صاحب المركز الرابع، الذي يحل ضيفا على مانشستر سيتي، غدا السبت، في المرحلة نفسها. وتقدم نيوكاسل بأربعة أهداف، سجلها جوزيف ويلوك وباول دوميت وكالوم ويلسون (الثالث والرابع)، في الدقائق 22  و34  و64 و74.  وبعدها رد ليستر سيتي بهدفين، أحرزهما مارك ألبرايتون وكيليتشي إيهياناتشو، في الدقيقتين 80  و87.

تصريح كلوب

قلل يورغن كلوب، مدرب ليفربول، من فرص فريقه في إنهاء الموسم بالمربع الذهبي للدوري الإنجليزي، مشيرا إلى أن الفوز بالمباريات الخمس المتبقية قد لا يكون كافيا لضمان التأهل لدوري الأبطال. وفاز ليفربول بلقب الدوري الموسم الماضي، لكنه واجه إصابات وتراجع مستواه هذا الموسم، ليحتل المركز السابع حاليا متأخرا بـ7 نقاط عن المركز الرابع آخر المراكز المؤهلة لدوري الأبطال. وقال كلوب في مؤتمر صحفي قبل مواجهة ضيفه ساوثهامبتون  لست واثقا من فرصتنا في إنهاء الموسم في المربع الذهبي، لكننا سنحاول جاهدين لتحقيق هذا الهدف. وأقر كلوب بأن فريقه وجد صعوبة في التعامل مع إصابات خطيرة للاعبين بارزين، مثل فيرجيل فان دايك وجو جوميز وجويل ماتيب وجوردان هندرسون ضمن آخرين. وأضاف: ربما يعتقد الناس أننا نختلق الأعذار لكننا فقدنا جهود خط الدفاع كاملا. لعب الفريق بساق مكسورة. يمكنك أن تعرج لكن بعد أن تحول لاعبو الوسط لأداء دور المدافعين وتعرض العمود الفقري للفريق للكسر أصبح تجاوز هذا الوضع صعبا جدا. وتابع: لكني أتعلم الدروس دائما من المواقف المختلفة. سأستغل هذه الخبرات في عملي المستقبلي. وتأجلت مباراة ليفربول أمام مضيفه مانشستر يونايتد ، بسبب احتجاجات في أولد ترافورد. وعبر كلوب عن مساندته لحق الجماهير في التظاهر، لكنه شدد على ضرورة أن تكون هذه الاحتجاجات سلمية. وتابع: أؤمن بالديمقراطية. أشجع الناس على التعبير عن رأيهم. سمعت أن بعض أفراد الشرطة أصيبوا وما كان لهذا أن يحدث. لم تكن احتجاجات سلمية تماما. وقال كلوب إن القائد هندرسون، الذي لم يلعب منذ أواخر فبراير/شباط، بعد أن خضع لجراحة في أعلى الفخذ، بدأ في الركض مجددا لكنه لم ينضم للتدريبات الجماعية للفريق حتى الآن.

عدد المشـاهدات 90   تاريخ الإضافـة 08/05/2021   رقم المحتوى 50063
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
الإثنين 2021/6/21   توقيـت بغداد
تابعنا على