الصمت المريب والزعيق الصاخب
أضيف بواسـطة admin

الصمت المريب والزعيق الصاخب

الاستغراب ،من الصمت المريب والزعيق الصاخب من اغلب الفلاسفة والمفكرين وادباء العالم المعاصرين قاطبة ،ينتقدون السياسة النازية ومافعله زعيمهم هتلر من غزو بلدان الشعوب الاخرى وتدميرهاومافعله من تطهير عرقي وتعقيم اجباري ومحرقةالهولوكوست مثالا و و و الخ من منطلق ايدلوجي ،وهذا يعتبر نقد بناء بالادلة الطاغيه ،وايضا السياسة الاستالينية بقيادة استالين وماصاحبه من غزو لبعض الدول المسالمة وفرض ايدلوجيته قسرا سياسة اللون الواحد والحزب الواحد ،وقتل ماقتل من جهابذة العلماء اللامعين واهانة بعضهم وبافلووف انموذجا وهذا ماحصل والخافي افدح ،بالبراهين الدامغة ،هذا مانشاهده بالاعلام عن طريق التقارير المتلفزة والاعمدة بالصحف والمحاضرات والمؤلفات التي تصدر ،هذا الزعيق الصاخب لكنه مريب تشم رائحة الايدلوجية من هؤلاء الطبقة وانت تقرأ لهم او تصغي لمحاضراتهم ،المريب بالامر هو الصمت المريب حيال سياسة امريكا وماتفعله بالشعوب من غزوا بلدان امنة عنوة بذريعة ترسيخ الديمقراطية ومبادى حقوق الانسان وفرض عقوبات اقتصادية ضحيتها المواطن ليس السلطة الحاكمة بالحقيقة ،هو خرق وانتهاك للانسان ودكتاتورية متأنقة بهندام الديمقراطية ،مثلا العداء الذي كنتة امريكا للعراق من عام 1958لسنة 2003تمخض من هذا العداء بلد مستباح تحطيم امنه يخترق بكرة وعشيا ،تدمير الصناعة والزراعة و الاستحواذ على النفط ،مافعله الحصار الاقتصادي في نفوس العراقيين وماخلفته الحرب الشعواء ،سرقة اثاره و هدم التعليم والطب بالمحصلة تحطيم الانسان ،بذريعة استحواذ العراق على اسلحة الدمار الشامل ،والسبب واضح نهب خيراته وتدمير حضارته واخضاع شعبه ،وكثير من الامثلة فيتنام وغيرها ،اليست هذه الافعال الشنيعة فرض ايدلوجية ،السوق الحرة والديمقراطية المزيفة ،ايضا السكوت على مايفعله الكيان الصهيوني في الشعب الفلسطيني قتل وتهجير واغتصاب جنسي والكارثة كيان عنصري قائم على احتقار البشرية جمعاء يعتبروا انفسهم اسياد العالم بلا منازع ،والمصيبة دولة دينية بحته ،وكذلك اختها ايران فعلت مافعلت في الشرق الاوسط من تدمير وخراب وتوغلت عميقا بذريعة الدين والمذهب ، لماذا هذا الصمت المريب ،والشيء بالشيء يقهر هذا حال اغلب مثقفينا وادبائنا والذين يدعون الليبرالية كونهم مقلدين بأمتياز لايمتلكون بصمة خاصه بهم مشوهين الكيان ،ام معاقِين الفكر ام ايدلوجيتهم تتناغم مع سياسة امريكا واخواتها علما انا مع الديمقراطية وحقوق الانسان ،ولكن لابد من تعرية امريكا والكيان الصهيوني ومن يحذو حذوهم من رداء الديمقراطية والقيم المثلى والبوح بالوقائع المخزية

ثائر علوان - الناصرية

 

 

عدد المشـاهدات 3574   تاريخ الإضافـة 10/04/2021 - 14:31   آخـر تحديـث 21/06/2021 - 06:02   رقم المحتوى 49181
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016