مندلي‮ ‬تسجّل رقماً‮ ‬قياسياً‮ ‬بتدفق القوافل التجارية في‮ ‬منفذها‮ ‬
أضيف بواسـطة admin

بعقوبة تدعو إلى حصانة قانونية وأمنية لفرق أزالة التجاوزات‮ ‬
مندلي‮ ‬تسجّل رقماً‮ ‬قياسياً‮ ‬بتدفق القوافل التجارية في‮ ‬منفذها‮ ‬
ديالى ــ سلام الشمري‮ ‬
كشفت قائممقامية قضاء بعقوبة‮  ‬في‮  ‬محافظة ديالى‮ ‬،‮ ‬الى تعرض لجان رفع التجاوزات في‮ ‬المدينة الى تهديدات مباشرة من قبل جهات متنفذة‮ ‬،‮ ‬فيما دعت الى لضمان حصانة قانونية وامنية لمنع تعرضهم الى ضغوط وتهديدات‮ .‬
وقال قائممقام قضاء بعقوبة عبدالله الحيالي‮ ‬لـ‮  ( ‬الزمان‮) ‬امس ان‮  ( ‬حجم التجاوزات في‮ ‬بعقوبة كبير وارتفعت وتيرته بنسبة عالية في‮ ‬السنوات الاخيرة من قبل جهات متنفذة بشكل كبير خاصة الاملاك العامة والاراضي‮ ‬الزراعية في‮ ‬داخل ومحيط مركز المدينة‮ ). ‬واضاف الحيالي‮ ‬،‮ ‬ان‮  (‬مساعيه لتحريك ملف رفع التجاوزات اسهمت في‮ ‬استعادة اكثر من‮ ‬200‮ ‬دونم خلال الاشهر الماضية كانت تحت قبضة جهات واشخاص متنفذين لافتا الى بعض لجان رفع وازالة التجاوزات تعرضت مؤخرا الى تهديدات مباشرة ما‮ ‬يعني‮ ‬محاولة لإيقاف تطبيق القانون وهذا‮ ‬يمثل كارثة ستؤدي‮ ‬الى التهام ما تبقى من الاراضي‮ ‬والاملاك بشـــكل كبير‮ ) .‬ودعا الحيالي‮  ( ‬حكومة ديالى الى ضرورة التدخل وضمان حصانة قانونية وامنية لفرق ازالة التجاوزات في‮ ‬الدوائر المختصة ومنها البلدية لمنع تعرضهم الى ضغوط وتهديدات لأنها امر مناف لكل الاطر القانونية وسيخلق عزوف كامل عن معالجة ملف التجاوزات‮ ) .‬
ومن جانب آخر قال الحيالي‮ ‬،‮ ‬إنه‮ (‬زار وزارة الاسكان والبلديات،‮ ‬وعقد مع الوزيرة والكادر المتقدم اجتماعا لبحث ملف مشاريع بعقوبة المتأخر حسمها منذ سنوات طويلة‮) . ‬
دعم تمويل
واضاف الحيالي،‮ ‬ان‮  ( ‬الوزيرة تعهدت بدعم تمويل اثنين من المشاريع الاستراتيجية في‮ ‬بعقوبة وهما مجاري‮ ‬غرب بعقوبة ومحطة الاسالة والتي‮ ‬تبلغ‮ ‬كلفهما المادية نحو‮ ‬150 مليار دينار اذا تم التوافق على ادراجهما ضمن موازنة‮ ‬2021‮)‬، لافتا الى ان‮  (‬المحافظة تنتظر ضوءا اخضر نيابي‮ ‬من اجل دعم المشروعين اللذين سيخدمان اكثر من‮ ‬100‮ ‬الف نسمة في‮ ‬مناطق‮ ‬غرب بعقوبة بالكامل‮ ) . ‬
واشار الحيالي‮ ‬،‮  ‬الى ان‮  (‬بعقوبة من اكثر مدن ديالى تضررا بالأزمات الاقتصادية والامنية التي‮ ‬دفعت الى شلل متكرر في‮ ‬مشاريعها وخاصة الاستراتيجية والمتوقفة منذ سنوات طويلة رغم ان بعضها بنسب انجاز جيدة وبقاءها دون حسم‮ ‬يعني‮ ‬التقادم وخسائر مادية كبيرة تقدر بالمليارات‮ ) .  ‬الى قضاء المقدادية قال رئيس مجلس القضاء السابق عدنان التميمي‮ ‬لــ‮ (‬الزمان‮)‬،‮ ‬إن‮  (‬الخروقات الامنية في‮ ‬حوض شمال قضاء المقدادية في‮ ‬ارتفاع واضح‮ ) ‬،‮ ‬لافتا الى ان‮  (‬اخرها كان الاسبوع الحالي‮ ‬باستشهاد امر فوج ومساعده بانفجار عبوة ناسفة قرب بساتين نوفل‮ ‬،‮  ‬ناهيك عن تعرض نقاط امنية لهجمات بالقنص بشكل متكرر‮).‬
واضاف البياتي‮ ‬،‮ ‬ان‮  ( ‬3‮ ‬أسباب رئيسية تقف وراء الخروقات في‮ ‬حوض المقدادية هي‮ ‬الضعف الاستخباري‮ ‬والرصد الميداني‮ ‬ووجود فراغات حقيقية تستغل من قبل داعش‮  ‬في‮ ‬التسلل والتنقل من منطقة الى اخرى وعدم تغيير جوهري‮ ‬في‮ ‬الخطط الامنية من ناحية الاعتماد على العمليات النوعية بدلا من العمليات الكبيرة خاصة وان العدو تحول الان الى عصابات تهاجم وتهرب‮) . ‬
واشار التميمي‮ ‬،‮  ‬الى ان‮  (‬الخروقات ستستمر اذا لم تكن هناك مراجعة شاملة لكل الاسباب التي‮ ‬تقف وراء نزيف الدم في‮ ‬حوض المقدادية‮ ) ‬،‮ ‬مؤكدا بان‮  (‬الوضع‮ ‬يحتم قرارات جريئة تسهم في‮ ‬دعم وتصحيح المسار الامني‮ ‬وانهاء ما تبقى من فلول داعش‮  ‬التي‮ ‬لاتزال اعدادها محدودة جدا حتى الان‮ ) . ‬وأعلنت ناحية مندلي‮ ‬التابعة لقضاء بلدروز في‮  ‬محافظة ديالى،‮ ‬تسجيل رقم قياسي‮ ‬في‮ ‬تدفق القوافل التجارية في‮ ‬منفذ حدودي‮ ‬مع ايران شرق المحافظة‮. ‬وقال مدير ناحية مندلي‮ ‬وكالة مازن اكرم لــ‮ (‬الزمان‮) ‬،‮ ‬إن‮ (‬منفذ مندلي‮ ‬الحدودي‮ ‬شهد تدفق‮ ‬110‮ ‬شاحنة في‮ ‬رقم قياسي‮ ‬يسجل لأول مرة منذ اذار الماضي‮ ‬وحتى الان‮) ‬،‮ ‬مؤكدا بان‮  (‬عدد القوافل التي‮ ‬كانت تدخل محدود في‮ ‬الاشهر الماضية بسبب تداعيات جائحة كورونا‮) . ‬واضاف اكرم‮ ‬،‮ ‬انه‮ (‬على الرغم الزيادة الحاصلة في‮ ‬تدفق القوافل التجارية الا انه‮ ‬يبقى اقل من المعدل الطبيعي‮ ‬قبل بروز جائحة كورونا والتي‮ ‬كان لها اثر سلبي‮ ‬على ملف التجارة والاقتصاد بشكل عام‮ ) ‬،‮ ‬معتبرا أن‮  (‬اعادة تنظيم العمل في‮ ‬منافذ كردستان وتطبقها لكل المعايير الرسمية في‮ ‬المنافذ سيؤدي‮ ‬الى زيادة اكبر في‮ ‬تدفق البضائع والسلع من ايران الى العراق خاصة ومن المنفذ‮ ‬يعد الاقرب لبغــداد ومدن اخرى‮ ) .‬

 

عدد المشـاهدات 86   تاريخ الإضافـة 17/01/2021 - 22:36   آخـر تحديـث 15/04/2021 - 20:15   رقم المحتوى 46489
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016