خبير يرجّح مساندة الأمن الدولي لجهود العراق في إجراء إنتخابات حرة نزيهة
أضيف بواسـطة admin

الكشف عن إتفاق لتأجيل موعد الإستحقاق حتى إستكمال جميع المتطلبات

خبير يرجّح مساندة الأمن الدولي لجهود العراق في إجراء إنتخابات حرة نزيهة

بغداد – قصي منذر

رجح الخبير القانوني طارق حرب،مساندة مجلس الامن الدولي لجهود العراق في اجراء انتخابات عادلة نزيهة وبأشراف ورقابة اممية،فيما اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات استعداداها لاجراء الاستحقاق في حزيران المقبل،وسط توقعات بحسم الموعد النهائي للانتخابات اليوم السبت. وقال حرب في بيان تلقته (الزمان) امس (نتوقع ان يصدر مجلس الامن الدولي قرارا بشأن الانتخابات العراقية المبكرة  يتضمن مباركة توجه الحكومة بشأن اجراء انتخابات عادلة ونزيهة وحرة وبأشراف ورقابة اممية).

قواميس الأمم

واضاف ان (مفهوم المباركة لايوجد ضمن قواميس الامم المتحدة والمحافل الدولية،ولو ان ممثلي الدول الكبرى ارادوا وبجدية اجراء الانتخابات في موعدها المحدد والمقرر، لقرروا ذلك وبقوة وبدعم مالي ولوجستي ملموس وهو واجبهم القانوني  الدولي تجاه الدول الاعضاء في الامم المتحدة).

وكشفت المفوضية،عن انخفاض ملحوظ باقبال المواطنين على تحديث بياناتهم الانتخابية،مرجّحة تمديد المهلة الممنوحة للناخبين بتحديث بياناتهم.  وأبدت المفوضية في وقت سابق،استعدادها لإجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة في موعدها المقرر في السادس من حزيران المقبل.

وذكر بيان لها انن (رئيس مجلس المفوضين جليل عدنان خلف،ورئيس الإدارة الانتخابية عباس فرحان حسن،والأعضاء في المفوضية حضروا،اجتماعاً مع رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي،ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ورئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، وبحضور الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، جينين هينيس بلاسخارت،الخميس،لمناقشة ملف الانتخابات المبكرة المقبلة)،وأضاف ان (رئيس وأعضاء مجلس المفوضين عرضوا خلال الاجتماع،الجدول العملياتي الفني والتوقيتات الزمنية الخاصة بإجراء الانتخابات المبكرة،وتم مناقشة المواعيد المحددة لعملية تحديث سجل الناخبين التي انطلقت في بداية الشهر الجاري واستمرار عمليتي التسجيل البايومتري وتوزيع بطاقة الناخب البايومترية، وأيضاً المدد المحددة لتشكيل التحالفات السياسية واستقبال قوائم المرشحين)،لافتا الى ان (المجتمعين ناقشوا التحديات التي ترافق الموعد المذكور وضرورة إفساح المجال للأحزاب والتحالفات والمرشحين من أجل التحالف والتي بدأت خلال الشهر الجاري وتنتهي اليوم.

كما نوقشت السبل التي يمكنها أن تسهم في زيادة نسبة التسجيل البايومتري،وبحسب توجيه رئيس الوزراء بضرورة تمديد مدة التسجيل شهرين آخرين بدءاً من شباط المقبل).

مؤكدا ان (المفوضية اعلنت خلال الاجتماع برغم التحديات الصحية والاقتصادية التي أثرت على استقرارها الوظيفي،الاستعداد الكامل من الناحية الفنية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وفق المعايير الدولية في حزيران المقبل أو في أي موعد آخر،لإعطاء فرصة أكبر لتسجيل التحالفات والمرشحين وتسجيل الناخبين للمشاركة في الانتخابات البرلمانية،على أن لا يتجاوز ذلك شهر أيلول المقبل،مع تأكيد المفوضية على أهمية استكمال المتطلبات اللازمة لإنجاح الانتخابات،وهي قانون المحكمة الاتحادية،وتأمين حماية الانتخابات).

بطاقة بايومترية

في وقت،شدد إسماعيل الحديدي مستشار رئيس الجمهورية،،على ضرورة إجراء الانتخابات بالبطاقة البايومترية لجميع العراقيين المشمولين في الاقتراع، وذلك لضمان نزاهة الانتخابات.

وقال الحديدي في تصريح امس ان (تأجيل الانتخابات البرلمانية المبكرة،ليس من مصلحة العراق لأن ذلك قد ينتج عنه العديد من المشكلات).واضاف ان (الرئاسات الثلاث تؤكد على إجراء الانتخابات في موعدها من خلال لقاءات مع مفوضية الانتخابات كونها الجهة القادرة على إنجاز الانتخابات فنيا). وأوصى اجتماع الرئاسات بتقديم الدعم الكامل للمفوضية لإنجاز مهامها واستكمال المتطلبات الدستورية والقانونية لأجراء الانتخابات المبكرة،وعلى وجه الخصوص ضرورة تشريع مجلس النواب لقانون المحكمة الاتحادية،وكذلك تطبيق المادة 64  من الدستور المتعلقة بحل مجلس النواب لنفسه تمهيداً لإجراء الانتخابات المبكرة.من جانبها كشفت اللجنة القانونية النيابيةعن اتفاق يقضي بتأجيل الانتخابات لما بعد أيلول المقبل.وأشار عضو اللجنة سليم همزة الى (اتفاق جرى بين الرئاسات الثلاث والمفوضية بتأجيل موعد الانتخابات لما بعد شهر ايلول المقبل،لكن الى الان لم يعلن عنه رسمياً). فيما كشف مستشار رئيس الوزراء لشؤون الانتخابات،عبد الحسين الهنداوي عن ان تغيير موعد الانتخابات المقررة في 6 حزيران وجهة نظر سياسية وليست رسمية حتى الان.

عدد المشـاهدات 88   تاريخ الإضافـة 16/01/2021 - 22:39   آخـر تحديـث 15/04/2021 - 20:40   رقم المحتوى 46457
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.Azzaman-Iraq.com 2016