00964 790 110 7676     azzaman_iraq@yahoo.com
  بعدما ألقت طفليها بنهر دجلة .. ماذا تواجه الأم ؟

أخبار محلية
أضيف بواسـطة admin
النـص :

من أروقة القضاء العراقي

بعدما ألقت طفليها بنهر دجلة .. ماذا تواجه الأم ؟

بغداد – الزمان

سامراء – محمد صادق السامرائي

تواجه عراقية حكماً بالسجن المؤبد بعد قيامها بإلقاء طفليها (حر، ومعصومة) من فوق جسر الأئمة على نهر دجلة في بغداد، الجمعة الماضية. وأثار الحادث صدمة شديدة داخل الأوساط الشعبية العراقية، خصوصاً بعد أن انتشرت على نطاق واسع لقطة مصورة من كاميرا لمراقبة الجسر تظهر الأم وهي تقوم برمي طفليها.

وفي مقابل مطالبات كثيرة بتوجيه أقصى العقوبات للأم، تطالب اتجاهات أخرى بمعرفة ظروفها وما إذا كانت تعاني من اختلال نفسي، خصوصاً في ظل انفصالها عن زوجها (كما يؤكد الزوج) منذ أشهر والظروف المعيشية السيئة التي تعاني منها. ويوجه آخرون انتقادات لاذعة للظروف الاجتماعية الصعبة التي أوجدها النظام السياسي بعد 2003  وانعكاساتها الكارثية على حياة المواطنين العراقيين المعيشية.

وتنص المادة “406 من قانون العقوبات على الحكم بالإعدام في حالات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء خالد المحنا إن السيدة الموقوفة لدى الشرطة والمتهمة بإلقاء طفليها في نهر دجلة ستحال إلى المحكمة وستوجه لها تهمة القتل العمد.

وذكر المحنا في بيان أن “المتهمة (نسرين) بقتل طفليها جانية، لأنها أقدمت على ارتكاب جريمة القتل العمد التي يعاقب عليها القانون العراقي بشدة”، مشدداً على “أهمية النظر إلى الواقعة من زوايا مختلفة؛ حيث تكررت حوادث قتل الأبناء 4 أو 5 مرات مؤخراً، وهو ما لم يكن موجوداً في المجتمع العراقي”.

وأوضح المحنا أن “حوادث قتل الأبناء أمر خطير، وتجب دراسة أسباب ودوافع الوقائع التي دفعت بالمتهمة لارتكاب الجريمة، ووزارة الداخلية العراقية تقوم بدور اجتماعي؛ لأنها باتت قريبة للمواطن من خلال عدد من المؤسسات الشرطية؛ أبرزها الشرطة المحلية، وشرطة الأحداث، والشرطة المجتمعية، وشرطة حماية الأسرة والطفل”.

وأعلنت وزارة الداخلية، الأربعاء، العثور على جثة الطفل الثاني الذي رمته أمه في نهر دجلة. بعد أن تمكنت من العثور على جثمان الطفل الأول الاثنين الماضي.

وقالت الداخلية إن “فرقة مختصة من النجدة النهرية تمكنت من انتشال جثة الطفلة بصعوبة بالغة لانعدام الرؤية في النهر ولانحدار جثتي الطفلين مسافة بعيدة عن مكان الحادث.

واصدر مجلس القضاء الاعلى حكماً بالإعدام والسجن على مدانين بجريمة قتل شاب وتعليق جثته في ساحة الوثبة وسط بغداد خلال العام الماضي. واطلعت (الزمان) على وثيقة صادرة من المحكمة الجنائية  في استئناف بغداد الرصافة الاتحادية , جاء فيها (أصدار حكم بالإعدام والسجن على مدانين بجريمة قتل شاب وتعليق جثته في ساحة الوثبة التي وقعت في 12 من كانون الأول عام 2019). ودارت جريمة الوثبة بشان قصة خلاف بين المجنى عليه ومجموعة من الاشخاص المحتشدين امام داره في الوثبة خلال التظاهرات التي شهدتها البلاد العام الماضي وباتت تعرف بتظاهرات تشرين التي تصادف الذكرى السنوية الأولى لها في 25 من الشهر الجاري.

 حيث طلب الفتى القتيل من المتجمعين امام منزله الابتعاد عن منزله لان الممر ضيق ولا يستطيع اهله الخروج من المنزل الا انهم رفضوا ذلك وطلب منهم مرة اخرى ورفضوا وتشاجروا معه فخرج المجني عليه من اعلى سطح داره واطلق عيارات نارية من سلاحه في الجو لابعادهم عن منزله ولم يقم برميهم كما قال بعض المتداولون وقد قام الشخص المسؤول عن التجمعات والمشكلة بحرق دار المجنى عليه بقنابل المولوتوف. ولاقت جريمة الوثبة في ما بعد تنديدا واستنكارا شديدا من قبل جهات معينة ومعروفة حيث اصدر المتظاهرين في ساحة التحرير وسط بغداد بيانا مهما بخصوص الجريمة حيث اعلنوا برائتهم من منفذي الجريمة وانهم يدعمون طريق السلمية لتحقيق مطالبهم .

نشر اعترافات

وألقت وزارة الداخلية القبض على أبرز المجرمين ونشرت اعترافات بعضهم. فيما اعلن المجلس عن تسمية قاضٍ في كل رئاسات محاكم الاستئناف يختص باستقبال البلاغات المباشرة عن حوادث الاعتداء على الملاكات الصحية.

وذكر بيان للمجلس ، أن (رئاسات محاكم الاستئناف قامت بتسمية قاضٍ يختص باستقبال البلاغات المباشرة عن حوادث الاعتداء على الاطباء ومنتسبي المؤسسات الصحية).وأضاف أن  (رئاسة هيئة الاشراف القضائي اشعرت وزارة الصحة والبيئة بذلك وكذلك تم اشعار الدوائر الصحية في جميع المحافظات بموجب أوامر إدارية صادرة من رئاسات الاستئناف كافة تتـــــضمن تفاصيل كاملة عن كيــــــفية التواصل مع القضاة بخصوص الابلاغ عن تلك الحوادث). وأوعز محافظ صلاح الدين عمار جبر خليل باعادة تأهيل الطريق الرابط بين مرقد السيد محمد وناحية يثرب ، فيما شدد على ضرورة الانتهاء من المشاريع الخدمية في ناحية يثرب من اجل الاسراع في غلق ملف النازحين . وافتتح المحافظ خلال زيارته للناحية مبنى قسم شرطة يثرب واطلع على الاعمال الجارية لبناء المركز الصحي والنسب المتحققة فيه،  كما عقد المحافظ اجتماعا مع مدير ناحية يثرب وعدد من المسؤولين الخدميين بالناحية , تم خلاله وضع الحلول للمعوقات التي تواجه تنفيذ المشاريع خصوصا وانها ذات صلة بحياة الاهالي . والتقى خليل خلال زيارته الميدانية بعدد من المواطنين واستمع الى المشاكل التي تواجههم لاسيما في موضوع الزراعة , ووجه بسرعة كري المبازل بما يدعم الفلاحين في الموسم الزراعي الشتوي ، فيما أشرف ميدانيا على معالجات فنية لمشروع مجاري منطقة بني سعد وسط ترحيب شعبي باستراتيجية المحافظ في المتابعات الميدانية والحلول المباشرة ضمن الامكانيات المتاحة . بالتعاون مع مجلس محافظة صلاح الدين افتتحت رئاسة محكمة استئناف صلاح الدين الاتحادية مبنى دار القضاء في ناحية سليمان بيك. وافاد مراسل المركز الاعلامي لمجلس القضاء الأعلى أن (الافتتاح تم بإشراف رئيس محكمة استئناف صلاح الدين القاضي عبد مشحن الدليمي وتضم البناية محاكم البداءة والاحوال الشخصية والجنح والتحقيق). واضاف ان (المبنى القضائي سيقدم خدمة كبيرة لاهالي سليمان بيك في انجاز الدعاوى القضائية وكذلك معاملات المواطنين تحقيقاً للاهداف المرسومة من قبل مجلس القضاء الأعلى الكامنة بتقديم الخدمة القضائية للمواطنين).

عدد المشـاهدات 221   تاريخ الإضافـة 25/10/2020   رقم المحتوى 43766
تواصل معنا
 009647901107676
 azzaman_iraq@yahoo.com
السبت 2020/11/28   توقيـت بغداد
تابعنا على